دعوى قضائية ضد مجلة فرنسية بتهمة "التجديف" بعد نشرها عنوانا مسيئا للقرآن

تقدمت منظمة تدافع عن حقوق المسلمين في فرنسا بدعوى قضائية ضد مجلة شارلي ايبدو الفرنسية الساخرة في مدينة ستراسبورغ بتهمة "التجديف" بعد نشرها عنوانا مسيئا للقرآن، وفق ما اعلن محامي المجلة الاربعاء لوكالة فرانس برس.

وبعد الاعلان عن هذه الدعوى قبل اسابيع، لم يتم تلقيها مباشرة لدى المحكمة الجنائية في ستراسبورغ الا خلال الاسبوع الجاري.

ولا يعتبر "التجديف" جناية في فرنسا سوى في منطقة الالزاس وموزيل الحدودية مع المانيا.

وتتناول هذه الدعوى المشابهة لاخرى تم رفعها مؤخرا في باريس بتهمة التحريض على العنف العرقي، عنوانا تصدر الصفحة الاولى من المجلة في عددها الصادر في 10 تموز/يوليو الماضي وتضمن اساءة الى القرآن.

وتنص المادة 166 من قانون العقوبات في منطقة الالزاس وموزيل على عقوبة تصل الى السجن ثلاث سنوات لمن يثبت قيامه بـ"التجديف".

وفي تشرين الثاني/نوفمبر 2011، تم احراق مقار مجلة شارلي ايبدو وقرصنة موقعها الالكتروني وتهديد مديرها بالقتل اثر نشرها رسوما كاريكاتورية مسيئة للنبي محمد.

كذلك اثارت رسوم كاريكاتورية نشرتها المجلة مؤخرا انتقادات حادة في عدد من البلدان الاسلامية.

 

×