منظمات تطالب اسرائيل بوقف هدم المنازل الفلسطينية في الضفة الغربية

طالبت 36 منظمة لحقوق الانسان الاربعاء اسرائيل بوضع حد لهدم المنازل الفلسطينية في المناطق الخاضعة لسيطرتها في الضفة الغربية.

وقالت المنظمات في بيان مشترك "منذ استئناف عملية السلام في تموز/يوليو (2013)، قامت اسرائيل بهدم 207 منازل ومبان فلسطينية في الضفة الغربية المحتلة مما ادى الى تشريد 311 فلسطينيا اكثر من نصفهم من الاطفال".

واشار البيان الى ان "عمليات الهدم هذه في مناطق تحت السيطرة الاسرائيلية (في المنطقة ج والتي تشكل 60% من مساحة الضفة الغربية) ادت الى طرد عائلات فلسطينية من مجتمعاتها واراضيها وزادت من فقرها وحاجتها للمساعدات الانسانية".

وتخضع المنطقة ج بشكل كامل لسيطرة الجيش الاسرائيلي ولا يمنح تراخيص بناء الا باسلوب مقيد للغاية مما يضطر السكان الفلسطينيين الى البناء بدون تراخيص بحسب الفلسطينيين ومنظمات حقوق الانسان.

وبحسب البيان فان عمليات الهدم "غالبا ما تقوم بتسهيل توسيع المستوطنات الاسرائيلية غير القانونية و60% منها تتعلق بمجتمعات فلسطينية قريبة من المستوطنات".

ومن بين المنظمات الحقوقية الموقعة للبيان منظمة العفو الدولية ومنظمة هيومن رايتس ووتش ومنظمات مسيحية اخرى. وقد طالبت "بالوقف الفوري" لعمليات الهدم.

وتظاهر نحو الفي شخص السبت في اسرائيل والقدس الشرقية المحتلة وقطاع غزة ضد مشروع قانون اسرائيلي يهدف الى تهجير عشرات الاف البدو وازالة قراهم في صحراء النقب جنوب اسرائيل.