مقتل اربعة شرطيين في عملية انتحارية قرب كابول

قتل اربعة شرطيين افغان واصيب 17 شخصا بجروح صباح الاثنين في اعتداء انتحاري نفذه عناصر من طالبان ضد قاعدة للشرطة في ولاية ورداك المضطربة المجاورة لكابول، على ما افاد مسؤولون محليون.

وفجر الانتحاري شاحنة صغيرة امام مدخل القاعدة الواقعة في منطقة نرخ جنوب غرب كابول فيما كان مصلون يتجمعون في مسجد القاعدة للصلاة.

وبين الجرحى ال17 قائد الشرطة المحلية على ما افاد حاكم المنطقة محمد حنيف حنيفي لوكالة فرانس برس.

واكد المتحدث باسم الحكومة الاقليمية عطاء الله خوجياني حصيلة الاعتداء الذي تبنته حركة طالبان.

واستأنف متمردو طالبان نشاطهم عام 2005 في هذه الولاية الريفية الفقيرة البالغ عدد سكانها نصف مليون معظمهم من الباشتون، الاثنية التي تشكل قوام التمرد الاسلامي في البلاد. 

وبات اكثر من نصف الاقاليم الثمانية في ولاية ورداك تحت سيطرة المتمردين، بحسب مسؤولين محليين.

وتخوض حركة طالبان كفاحا مسلحا منذ ان طردها ائتلاف عسكري بقيادة اميركية من السلطة عام 2001 وتسعى لاستعادة السيطرة على البلاد بالقوة وتشن بانتظام هجمات على قواعد قوات الامن الافغانية.

 

×