×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212

'العفو الدولية' تدعو السلطات البحرينية إلى الإفراج عن الناشط نبيل رجب

دعت منظمة العفو الدولية السلطات البحرينية اليوم الاربعاء للإفراج الفوري عن الناشط في مجال حقوق الإنسان، نبيل رجب، والذي قالت إنه سُجن لمشاركته في احتجاج مناهض للحكومة في العام الماضي.

وقالت المنظمة إن رجب، رئيس مركز البحرين لحقوق الإنسان، محتجز في سجن (جو) منذ 9 يوليو 2012، وسيصبح مؤهلاً قانونياً للافراج عنه حين يكمل ثلاثة أرباع العقوبة الصادرة بحقه في 29 نوفمبر الحالي.

وأضافت إن حكماً بالسجن ثلاث سنوات صدر بحق رجب في أغسطس 2012 بتهمة الدعوة إلى تجمع غير قانوني والمشاركة فيه وتكدير النظام العام خلال الفترة بين فبراير ومارس من العام الماضي.

واعتبرت المنظمة الناشط البحريني في مجال حقوق الإنسان "سجين رأي".

وقالت حسيبة حاج صحراوي نائبة مدير برنامج الشرق الأوسط وشمال افريقيا في منظمة العفو الدولية "إن الفشل في اخلاء سبيل رجب سيجعل من الواضح وبما لا يدع مجالاً للشك بأن سجنه ليس عن العدالة أو القانون بل لاسكاته لأنه يُحتجز ظلماً منذ أكثر من عامين وفي ظروف غير انسانية ومهينة".

وأضافت صحراوي أن رجب "كان من المفترض ألا يُسجن في المقام الأول، وينبغي السماح له كمدافع عن حقوق الإنسان القيام بعمله بعيداً عن الترهيب أوالتهديد بالانتقام، كما أن اعتقاله واحتجازه ومحاكمته تدل على استهتار السلطات البحرينية بحقوق الإنسان وحرية التعبير عن الرأي".

 

×