ظريف: اتفاق جنيف النووي مجموعة واحدة وإذا لم ينفّذ بأكلمه سينهار

حذّر وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، من أن اتفاق جنيف الذي تم التوصّل إليه حول البرنامج النووي الإيراني بين بلاده ومجموعة (5+1) ينظر إليه كمجموعة واحدة، مشيراً الى أنه إذا لم يتم تنفيذ جانب منه "فإنه سينهار بأكمله".

وقال ظريف أمام مجلس الشورى، اليوم الأربعاء، إن الاتفاق يشمل إلتزاماً متبادلاً بين إيران والسداسية الدولية.

وأضاف أن جانبي الاتفاق "تعهّدا بتنفيذ التزامات أوضحها الاتفاق ذاته، وفي هذا السياق تستطيع الوكالة الدولية للطاقة الذرية التثبّت من مصداقية إيران في تنفيذ بنود الاتفاق".

وقال في كلمته التي نقلتها وسائل إعلام إيرانية، إنه بسبب عدم وجود آلية تراقب إلتزام الطرف المقابل لإيران بتنفيذ بنود الاتفاق "سيتم تشكيل لجنة مشتركة تضم ممثلين عن إيران والسداسية الدولية مهمتها مراقبة أي أمور قد تثير القلق لدى جانبي المفاوضات".

وأشار الى أنه في حال بروز خلافات حول خطوات الوكالة الدولية للطاقة الذرية فإنه يمكن إحالتها الى اللجنة المشتركة لمناقشتها وإيجاد حلول لها.

وأضاف ورد في جانب آخر من الاتفاق أنه بالإمكان تمديد الاتفاق الذي تبلغ مدته 6 أشهر .

ومن جهة ثانية، قال ظريف "اتفق الجانبان على الحفاظ على الأجواء البنّاءة التي سادت المفاوضات"، لافتاً الى أن "الشفافية من الشؤون الأخرى التي وردت في اتفاق جنيف حيث إن إيران تقدّم ضمانات على سلمية برنامجها النووي وعدم متابعتها لأي برنامج تسليحي في هذه النشاطات".

وأشار الى أن "الفريق الإيراني المفاوض قدّم مقترحاً بأن يتضمن الاتفاق فتوى قائد الثورة الإسلامية (علي خامنئي) القائمة على حُرمة إنتاج وتخزين واستخدام أسلحة الدمار الشامل، وبناء على ذلك ورد في الاتفاق عبارة حُرمة استخدام السلاح النووي".

 

×