روحاني: عملية التخصيب 'خط أحمر' ولن تتوقف

قال الرئيس الإيراني حسن روحاني، إن حكومته خطت خطوات جيدة في السياسة الخارجية، مشيراً الى أن عملیة تخصیب اليورانيوم "حق واضح وخط أحمر"، ولن تتوقف أبداً.

ونقلت وكالة الأنباء الإيرانية (ارنا) عن روحاني قوله في حوار متلفز أجراه مساء الثلاثاء، إن "الحكومة خطت خطوات جیدة في السیاسة الخارجیة"، مضيفاً "حطّمنا نظام العقوبات" .

وأکد روحاني أن عملیة التخصیب "حق واضح وخط أحمر بالنسبة لنا ولن تتوقف أبداً".

وطمأن الشعب الى أن "مبادئ الشعب وحقوقه في الموضوع النووي والإطار الذي رسمه قائد الثورة ستتم مراعاتها حتى النهایة أي ستطبق عملیاً في بلدنا الحقوق النوویة بقوة وشفافیة أکثر" .

وتابع روحاني "وفقاً لمعاهدة حظر الانتشار النووي 'ان بي تي' فإن أي بلد له حریة العمل في تنمیة نشاطاته النوویة وأن عملیة التخصیب تعتبر جزءا من المعاهدة وأن کل شيء مسموح به ما دام لم یحظر في القرارات والقوانین الدولیة" .

وتساءل "نحن نرید الآن أن نمتلك محطة نوویة لتولید الطاقة الكهربائیة فكیف نؤمن وقودها بدون عملیة تخصیب الیورانیوم؟".

وشدّد روحاني أن "هدفنا هو إزالة التهدیدات ورفع الحظر عن الشعب وکذلك توفیر الفرصة اللازمة في الساحة الدولیة لإیجاد تعامل بنّاء مع العالم"، مشيراً الى أن حكومتخ ستتخذ "إجراءات خطوات لكي نصل إلی إتفاق كامل مع مجموعة 5+1".

وأشار إلى أن "العدید من الأطراف كانت تحاول أن تعزل إیران إلا أن أعداءنا الیوم أصبحوا في عزلة"، قائلاً إن "إیران وأکثر من أي وقت مضی أکثر نشطا فی الساحة الدولیة".

وفي سياق آخر، تطرق روحاني إلى الأزمة السورية، مشيراً إلى "الحوار الهاتفي الذي جری مع الرئیس روسي فلادیمیر بوتین والتعاون والمساعدة التي قدّمتها أطراف كثيرة خاصة الحكومة السوریة تمكنا من منع اندلاع حرب في هذا البلد" .

وختم روحاني بالقول إن "الاتفاق النووي الأخیر لن یضر بأي من دول الجوار"، مؤکدا أن إیران "لن تسعی أبداً وراء إنتاج أسلحة الدمار الشامل بما فیها الأسلحة النوویة".