فابيوس: باريس كانت على علم بالمفاوضات السرية الاميركية الايرانية

صرح وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس اليوم الثلاثاء ان باريس كانت على علم بوجود مباحثات سرية بين ايران والولايات المتحدة حول الملف النووي منذ بدايتها، موضحا ان نظيره الاميركي جون كيري ابلغه بها.

وقال فابيوس في مقابلة مع اذاعة "فرانس كولتور" وصحيفة لوموند "كنا نعرف -- جون كيري ابلغني -- بان هناك مفاوضات بين الاميركيين والايرانيين. انا ابلغت (...) فور بدئها".

وكان مسؤول اميركي كشف السبت وجود مفاوضات سرية بين الجانبين، موضحا انها بدأت منذ انتخاب الرئيس حسن روحاني في حزيران/يونيو.

وقال فابيوس "لم نبلغ بالتفاصيل لكننا اتفقنا مع جون كيري بان هناك من جهة مفاوضات 5+1 تقودها كاثي اشتون التي قامت بعمل ممتاز، ولان الاميركيين في الصف الاول في هذا النزاع، هناك ايضا محادثات بين الاميركيين والايرانيين، كانت سرية".

لكنه اوضح انه لم تجر مفاوضات سرية بين باريس وطهران.

واضاف ان المفاوضات السرية الاميركية الايرانية سمحت بصياغة نص عرض على المفاوضين في جولة المحادثات التي جرت في 7 و8 و9 تشرين الثاني/نوفمبر في جنيف.

وتابع ان هذه الوثيقة "لم تكن مقبولة باكملها" من طهران ورفضتها باريس لانها لم تكن صارمة بدرجة كافية حيال البرنامج النووي الايراني.

وحول الاتفاق الذي ابرم الاحد مع طهران، قال فابيوس انه "اتفاق مرحلي حاليا لكن التقدم كبير".

واضاف "سيكون علينا حل كل ذلك في الاسابيع المقبلة. ويتوجب علينا ايضا التنبه لتطبيق الايرانيين التزاماتهم وهم ايضا بشأن الرفع الجزئي للعقوبات"، مؤكدا ان هذه المسألة ستناقش في منتصف كانون الاول/ديسمبر في اجتماع وزراء خارجية الاتحاد الاوروبي.

وقال فابيوس ان "مجموعة اولى سترفع فور بدء مراقبة الوكالة الدولية للطاقة الذرية وبعد ذلك وللجزء الاساسي للعقوبات لا يمكن ان يتم رفعها الا في مرحلة ثانية".

وتابع ان رفع العقوبات في مرحلة اولى سيشكل "حوالى خمسة بالمئة" من القيمة الاجمالية للعقوبات المفروضة على ايران.

 

×