مئات المتظاهرين يقتحمون وزارة المالية التايلاندية في بانكوك

اقتحم مئات من متظاهري المعارضة الذين يطالبون برحيل الحكومة، اليوم الاثنين مبنى وزارة المالية التايلاندية في بانكوك، بينما دعا احد قادتهم الى الاستيلاء على "كل الوزارات".

وقالت مراسلة لوكالة فرانس برس في المكان ان المتظاهرين دخلوا المبنى بدون ان يسببوا اضرارا. 

وافاد مصور لفرانس برس ان "متظاهرين لوحوا باعلام وطنية من النوافذ".

وصرح احد قادة الحزب الديموقراطي اكبر احزاب المعارضة، سوثيب ثوغسوبان امام الحشد "انها المرحلة الاخيرة من العصيان المدني. اذا توقف الموظفون عن العمل، فسنأخذ كل الوزارات غدا".

قال سوثيب ثوغسوبان قبل ان يدخل بنفسه الى حرم وزارة المالية ان الهدف هو "اظهار ان نظام تاكسين لا يملك الشرعية لقيادة البلاد".

وقد نزل عشرات الاف المتظاهرين الاثنين الى شوارع العاصمة للمطالبة برحيل رئيسة الوزراء، ليشكل ذلك تطورا جديدا في حراك الشارع الاكبر منذ ازمة 2010.

وذكرت الشرطة ان اكثر من 30 الف معارض لحكومة ينغلوك شيناوترا شقيقة رئيس الوزراء السابق المقيم في المنفى تاكسين شيناوترا الذي ما زال في صلب سياسة المملكة، ساروا نحو اثني عشر موقعا منها مقار للشرطة والجيش ومحطات التلفزة.

 

×