×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212

الاف الاوكرانيين يتظاهرون تاييدا للتقارب مع اوروبا

بدأ الاف الاوكرانيين يتجمعون الاحد في وسط كييف في تظاهرة كبيرة معارضة احتجاجا على تراجع الحكومة عن التوقيع على اتفاق شراكة مع الاتحاد الاوروبي.

وتجمع نحو سبعة الاف شخص في حديقة شفتشنكو قبل بداية التظاهرة في الساعة العاشرة تغ في ساحة الاستقلال، مهد الثورة البرتقالية الموالية للغرب في 2004، كما لاحظ مراسل فرانس برس.

ورفع المتظاهرون اعلام اوكرانيا والاتحاد الاوروبي ولافتات كتب عليها "احب اوروبا" خلال تظاهرة المعارضة التي يتوقع ان يشارك فيها مئة الف شخص.

وتحدثت الناطقة باسم الشرطة اولغا بيليك لفرانس برس عن تعبئة قوات الامن تفاديا لاي تجاوزات وقالت "هناك ما يكفي من الشرطيين في كييف لضمان النظام العام".

وفي خطوة مفاجئة تراجعت الحكومة الاوكرانية الخميس عن المفاوضات حول اتفاق شراكة مع الاتحاد الاوروبي وفضلت الالتفات الى جارتها الكبيرة روسيا، في قرار سارعت المعارضة الى التنديد به واعتبرته اوروبا خطأ استراتيجيا.

ودعت يوليا تيموشنكو، رئيسة الوزراء السابقة وخصم الرئيس فيكتور يانوكوفيتش الجمعة مواطنيها الى الاحتجاج في الشوارع ضد التخلي عن ذلك الاتفاق الذي كان متوقعا التوقيع عليه خلال قمة الشراكة الشرقية للاتحاد الاوروبي في 28 و29 تشيرين الثاني/نوفمبر.

وحذرت تيموشنكو التي تقضي حكما بالسجن سبع سنوات بتهمة استغلال السلطة وتعتبره انتقاما سياسيا، يانوكوفيتش من انه يرتكب "خطأ حياته" وذلك في رسالة وجهتها الى الرئيس نقلها محاميها.

وقالت "تظن انك ستواصل الخداع والابتزاز واللعب" بين روسيا والاتحاد الاوروبي وحذرته من انه "سيبقى معزولا" امام موسكو.

وقد حذرت روسيا التي تستورد ربع الصادرات الاوكرانية، بوضوح كييف من الانعكاسات التجارية التي قد تترتب عن اتفاق مع الاتحاد الاوروبي وحثتها على الانضمام الى معاهدتها الجمركية التي تضم دول الاتحاد السوفياتي سابقا.

ويرى خبراء ان بتخليها عن التقارب من الاتحاد الاوروبي والتعاون مع موسكو، تحافظ اوكرانيا على اقتصادها الهش في الوقت الراهن على حساب آفاق النمو المتوقع من الخيار الاوروبي.

 

×