زعيم المعارضة الاسرائيلية الجديد يستبعد الانضمام لحكومة نتانياهو

استبعد زعيم المعارضة الاسرائيلية الجديد اسحق هرتزوغ، الذي يدعم التوصل الى اتفاق سلام مع الفلسطينيين، الانضمام الى الائتلاف الحكومي اليميني الذي يتزعمه رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو،بحسب ما اوردت وسائل الاعلام الاسرائيلية.

وقال هرتزوغ الذي انتخب الخميس على راس حزب العمل (يسار وسط) الذي يعد الحزب الرئيسي في المعارضة في مقابلة تلفزيونية بثت مساء السبت "لا يوجد مصلحة بالانضمام الى حكومة نتانياهو في تركيبتها الحالية".

وتساءل هرتزوغ ان كان نتانياهو "لديه حكومة تقبل اخلاء المستوطنات؟ انه ائتلاف مشلول. لا يوجد اي سبب منطقي للمشاركة فيه".

وحقق هرتزوغ فوزا ساحقا على منافسته زعيمة الحزب المنتهية ولايتها شيلي يحيموفيتش، حيث حصل على 58,5 بالمئة من الاصوات. 

وبعد وقت قصير من انتخابه، شكر زعيم المعارضة الجديد ناشطي الحزب مؤكدا انه "حان الوقت ليرفع العماليون مجددا راية قيمنا، قيم المجتمع والتفاوض".

وقال هرتزوغ انه واثق من ان "دولة اسرائيل تمر بمرحلة تاريخية وعملية السلام الجارية يمكن ان تسفر عن نتيجة بمبادرات شجاعة".

واضاف "اشك في ان رئيس الوزراء يدرك ذلك".

ويؤكد المعلقون ان انضمام العماليين سيمنح نتانياهو هامش مناورة اكبر خصوصا في مواجهة اعضاء حكومته المعارضين للمفاوضات مع الفلسطينيين.

 

×