×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212

الأمم المتحدة تصوت بأغلبية ساحقة على قرار يؤكد حق الشعب الفلسطيني في تقرير المصير

صوتت الجمعية العامة بالأمم المتحدة بأغلبية ساحقة لمصلحة قرار يؤكد حق الشعب الفلسطيني في تقرير المصير.

وصوتت أغلبية ساحقة، في اللجنة المتعلقة بالشؤون الاجتماعية والثقافية والإنسانية التابعة للجمعية العامة، على مشروع قرار يتعلق بحق الشعب الفلسطيني في تقرير المصير، قدمته العديد من الدول ومن بينها مصر، فحصل على 165 صوتاً مؤيداً مقابل معارضة 6 دول هي إسرائيل والولايات المتحدة وكندا، ميكرونيزيا، جزر المارشال، بالاو.

وامتنعت 3 دول هي باراغواي وتونغا والكاميرون عن التصويت.

يشار إلى ان القرار يؤكد مجدداً حق الشعب الفلسطيني في تقرير المصير، بما في ذلك في أن تكون له دولته المستقلة، فلسطين.

كما يحث جميع الدول والوكالات المتخصصة ومؤسسات منظومة الأمم المتحدة على مواصلة دعم الشعب الفلسطيني ومساعدته على نيل حقه في تقرير المصير في أقرب وقت.

وقال رياض منصور سفير دولة فلسطين لدى الأمم المتحدة، إن الدعم الساحق الممثل في التصويت، يعد رسالة واضحة للدولة القائمة بالاحتلال بأن انتهاكها وازدراءها للقانون الدولي مرفوضان ولا يمكن التغاضي عنهما، كما يتوقع من اسرائيل أن تلتزم تماما بكل التزاماتها القانونية.

وأضاف منصور "لا شك في أن حق الشعب الفلسطيني في تقرير المصير، لا يزال هو المسألة الرئيسية في النزاع الفلسطيني - الإسرائيلي".

وشدد على ان "هذا القرار الذي يؤكد في معظمه حق الشعب الفلسطيني في تقرير المصير، بما في ذلك حقه في إنشاء دولة مستقلة، هي فلسطين، لا يجب أن ينظر إليه على أنه يتنافى وجهود السلام، فكلاهما يكمل الآخر وضروري ولا يمكن إلاّ أن يعزز السلام لا أن يقوضه".

وتابع منصور "يجب أن نؤكد من جديد أن حق تقرير المصير لم يكن يتعلق بإحدى قضايا الوضع الدائم ولن يكون، وليس هو موضوع للمفاوضات، وانما هو حق غير قابل للتصرف لجميع الشعوب".

وأكد ان كل الدول التي مارست حق تقرير المصير قد فعلت لذلك بمفردها ولم تتفاوض بشأن هذا الحق، مشيراً إلى ان التصويت السلبي من قبل اسرائيل على القرار إنما يدل على ان إسرائيل توجه رسالة للشعب الفلسطيني مفادها انها ترفض التسوية السلمية الحقيقية على أساس وجود دولتين.