جمهورية افريقيا الوسطى "على حافة ابادة"

صرح وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس اليوم الخميس ان جمهورية افريقيا الوسطى "على حافة ابادة".

وقال فابيوس لقناة فرانس-2 "انه بلد على حافة ابادة (...) اليوم انها الفوضى المطلقة. هناك سبعة جراحين لخمسة ملايين نسمة ومعدل عال لوفيات الاطفال تبلغ في بعض المناطق 25 بالمئة ومليون ونصف مليون شخص لا يملكون شيئا حتى لا شىء ليأكلونه.. هناك عصابات مسلحة ولصوص".

واضاف "يجب التحرك بسرعة"، مرددا بذلك ما قاله الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند الذي دان الممارسات في عدد من مناطق البلاد.

وقال فابيوس ان "فرنسا والدول المحيطة (بافريقيا الوسطى) والاسرة الدولية مهتمة بذلك والامم المتحدة ستمنح بالتأكيد اذنا بالتدخل للقوات الافريقية (في دول الجوار) والاتحاد الافريقي وفرنسا بالتأكيد".
وتحدث عن امكانية التصويت على قرار في مجلس الامن الدولي مطلع كانون الاول/ديسمبر.

واوضح فابيوس "لن يكون الامر مثل التدخل في مالي، لن يكون بالكثافة او الفترة نفسها"، مؤكدا ان فرنسا التي لديها 420 رجلا هناك "تدعم الافارقة".

ورأى فابيوس ان هذا البلد يمكن ان يتحول "لسوء الحظ" الى معقل للارهاب.

وقال "هناك الكثير من اللصوص واذا لم تعد  الامور الى نصابها سيكون هناك خطر انتشار بؤر ارهابية".

وكانت الولايات المتحدة تحدثت عن وضع "يسبق ابادة" في افريقيا الوسطى بينما حذرت الامم المتحدة من ابادة.

 

×