الحزب الحاكم في تايلاند ينجو من طلب المعارضة حله

نجا الحزب الحاكم في تايلاند من المطالبة بحله الاربعاء، كما اعلنت المحكمة الدستورية التي رفضت طلبا بهذا المعنى للمعارضة.

وجاء في القرار الذي تلاه القاضي جارون انتاراشاي أن "القضاة ردوا العريضة التي  تطالب بحل احزاب سياسية" صوتت للتعديل، في طليعتها حزب بوا تاي.

الا ان المحكمة اقرت بأن هذه المحاولة الاخيرة لحزب بوا تاي لاعادة النظر في الدستور كانت غير دستورية، لكن من دون ان يؤدي ذلك الى حل الحزب.

واضاف القاضي ان "الاجراء كان غير دستوري"، مشيرا الى فارق بين نصوص التعديل التي طرحت في القراءتين الاولى والثانية.

وانتقدت المحكمة ايضا روح التعديل الذي يرمي الى فرض انتخاب جميع اعضاء مجلس الشيوخ، فيما يعين جزء منهم اليوم، مما من شأنه ان يضمن استقلاليتهم.

وتفاوتت ردود فعل معارضي الاكثرية وانصارها الذين يتظاهرون بأعداد كثيفة الاربعاء على القرار الذي حمل على التخوف من تجاوزات في شوارع بانكوك.

وانتشر مئات من عناصر الشرطة على مقربة من المحكمة الدستورية المحمية بحواجز.

 

×