×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212

حركة شباب المجاهدين الصومالية حوّلت مدينة بيرمنغهام البريطانية إلى ساحة للتجنيد

ذكرت صحيفة "ديلي ستار" اليوم الإثنين، أن "حركة شباب المجاهدين" الصومالية المرتبطة بتنظيم "القاعدة" اصدرت شريط فيديو جديداً تتباهى فيه بتحويل بيرمنغهام، ثاني أكبر مدينة في بريطانيا، إلى ساحة للتجنيد.

وقالت الصحيفة إن حركة الشباب سمّت في شريط الفيديو، البالغة مدته ساعة، المدن والبلدات البريطانية كمصدر لمقاتليها، وحثّت فيه "الإرهابيين المحتملين على استخدام السكاكين البسيطة من المتاجر حين لا يملكون القدرة على الوصول إلى المتفجرات".

واضافت أن الحركة حثّت المسلمين في شريط الفيديو على "القتال في الصومال أو شن حرب اسمتها هجوم ووليتش: العين بالعين، واشادت بقتل الجندي البريطاني، لي ريغبي، في منطقة ووليتش الواقعة بجنوب شرق العاصمة البريطانية لندن على يد اثنين من المتطرفين الإسلاميين في أيار/مايو الماضي، واعتبرته واقعاً جديداً ومرعباً".

واشارت إلى أن مقاتلاً من حركة شباب المجاهدين الصومالية يحمل بندقية آلية يظهر في شريط الفيديو ويدعو المسلمين إلى "عدم اضاعة الوقت في اعادة اختراع العجلة، وشراء السكاكين لاستخدامها في الهجمات الارهابية إذا لم يتمكنوا من الحصول على المتفجرات، ويسمي 10 متشددين بريطانيين قُتلوا في الكفاح المسلح".

ولفتت الصحيفة إلى أن الحركة الشباب الصومالية المتشددة والمرتبطة بتنظيم "القاعدة" والمسؤولة عن الهجوم على مركز التسوق (ويستغيت) بنيروبي في أيلول/سبتمبر الماضي والذي أدى إلى مقتل نحو 79 شخصاً، استخدمت موقعي فيسيوك وتويتر لتجنيد المتطرفين.

ونسبت إلى، رافائيلو بانوتشي، الخبير في شؤون "الإرهاب" والباحث في المعهد الملكي للخدمات المتحدة في لندن المتخصص في الدراسات الأمنية والدفاعية، قوله "ليس هناك شك في أن متطرفين من بيرمنغهام سافروا إلى الخارج للجهاد، وهذا الشريط يبين أن الصومال هي واحدة من وجهاتهم".

واضاف بانوتشي أن مدينة بيرمنغهام لديها "مزيج حقيقي من المسلمين من مختلف أنحاء العالم، وتقوم حركة الشباب الصومالية باجتذاب المجندين الذين ليسوا بالضرورة من الصومال أو حتى من أصول افريقية ومن دول مثل باكستان".

واشارت الصحيفة إلى أن الشرطة البريطانية اكدت بأنها على "بينة من شريط الفيديو، وتقوم بتقييم محتوياته".

 

×