×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212

اسرائيل تملك قدرات أكثر من واشنطن ومستعدة لضرب إيران بمفردها

أعلن مستشار الأمن القومي الإسرائيلي المنتهية ولايته، يعقوب عميدرور، أن بلاده تملك قدرات أكثر بكثير من الولايات المتحدة، ومستعدة لضرب إيران بمفردها ومنعها من تنفيذ طموحاتها النووية لفترة طويلة جداً.

وقال عميدرور، الذي أعلن الشهر الماضي تنحيه عن منصبه، في مقابلة مع صحيفة (فايننشال تايمز) اليوم الاثنين، إن "إسرائيل يمكن أن توقف قدرة إيران على إنتاج أسلحة نووية لفترة طويلة جداً".

وكشف بأن مقاتلات سلاح الجو الاسرائيلي "أجرت مناورات على العمليات البعيدة المدى في جميع أنحاء العالم كجزء من الاستعدادات لمواجهة عسكرية محتملة مع إيران".

وأضاف عميدرور "نحن لسنا الولايات المتحدة، وصدّقوا أو لا تصدقوا نمتلك قدرات أكثر منها بكثير، ولدينا ما يكفي لوقف الإيرانيين من تنفيذ طموحاتهم النووية لفترة طويلة جداً".

وسُئل ما إذا كانت بلاده تملك القدرة العسكرية على ضرب المنشآت النووية التي بنتها إيران تحت الأرض، فأجاب مستشار الأمن القومي الإسرائيلي المنتهية ولايته أنها "تملك كل شيء بما في ذلك هذه القدرة"، غير أنه امتنع عن الخوض في التفاصيل.

وقال عميدرور "نحن لا نخادع وجادون جداً، ونعد أنفسنا لاحتمال أن نضطر للدفاع عن نفسنا بنفسنا، وتشمل الاستعدادات لصراع محتمل القيام بمناورات على العمليات البعيدة المدى للطيارين الإسرائيليين وفي مهمات محتملة إلى إيران، لكونها تبعد عن إسرائيل زهاء 2000 كيلومتر وعلينا أن نكون على دراية بهذه الوجهات".

وأضاف أن "كل من يملك تغطية ردارية في الشرق الأوسط يعرف ما نقوم به، كما أن مقاتلاتنا تجري مناورات على العمليات بعيدة المدى منذ عدة سنوات".

وقال عميدرور أن امتلاك إيران قدرات نووية "يمثل تهديداً لا يقتصر على إسرائيل وحدها ويشمل منطقة الشرق الأوسط برمتها والعالم بأسره مع اقتراب نهاية العقد الحالي، لكننا لا نستطيع الاعتماد على الآخرين للقيام بهذه المهمة إذا كانوا لا يريدون القيام بها".

وشدد على ضرورة أن "تكون إسرائيل مستعدة للقيام بعملية برية في لبنان لاستئصال الذين يُطلقون الصواريخ على أراضيها"، في حال رد حزب الله على أي هجوم إسرائيلي ضد إيران بإطلاق الصواريخ على إسرائيل.

وأضاف عميدرور "علينا أن نكون مستعدين لاستخدام القوات البرية للذهاب إلى المناطق الحضرية والتعامل مع الناس الذين يُطلقون الصواريخ، وتدمير صواريخهم ومنصّات إطلاقها".

 

×