الصين تعتقل قسا بروتستانتيا و20 من اتباع كنيسته

اعتقلت السلطات الصينية قسا وعشرين من اتباع الكنيسة البروتستانتية المعترف بها من جانب الدولة، في وسط الصين، وفق ما افادت الاثنين ابنة القس ومنظمة غير حكومية.

واوضحت جانغ يويو ابنة القس جانغ شاوجيي لوكالة فرانس برس ان لا معلومات عن ابيها لدى ابناء هذه الرعية البروتستانية منذ السبت.

وفي بلد تمارس فيه السلطات احتكارا للاديان المعترف بها رسميا، تشكو الكنائس المسيحية السرية باستمرار من اضطهاد ديني ضدها وعمليات اعتقال تعسفي خصوصا. لكن من النادر ان يتم اعتقال مؤمنين من دار عبادة مرتبط بالدولة.

وينتمي محفل القس جانغ في مقاطعة هينان وسط الصين الى حركة الكنائس الثلاث القومية، المنظمة الوحيدة المسموح بها والتي تضم انشطة الكنائس البروتستانتية في الصين.

وقالت جانغ يويو "بعد مرور 48 ساعة لا نزال نجهل مكان وجود والدي"، مضيفة ان "السلطات بدأت بتنفيذ اعتقالات وبالتالي انا اهرب بصحبة شقيقتي".

وبحسب تشاينا ايد وهي منظمة تتخذ من الولايات المتحدة مقرا لها، فإن 20 شخصا من اتباع كنيسة القسيس جانغ تم اعتقالهم في مدينة نانلي فيما منع شرطيون الدخول الى الكنيسة الاحد.

واكد جاك سن العضو في هذه المنظمة لوكالة فرانس برس ان "البعض اعتقلوا في منازلهم، واخرون في الكنيسة".

ولم يتم تقديم اي ايضاحات بشأن اسباب استهداف القس وكنيسته ورفضت شرطة نانلي التعليق على هذه القضية.

وينقسم الكاثوليك والبروتستانت بين "رسميين" تابعين لكنائس معترف بها من النظام الشيوعي الصيني (عددهم يبلغ حوالى 23 مليونا بحسب بكين)، واخرين تابعين لـ"كنائس الصمت" وهي كنائس سرية يتخطى عدد اتباعها الـ50 مليونا.

 

×