'العمال' البريطاني المعارض يتقدم بفارق 9 نقاط على 'المحافظين' الحاكم في آخر استطلاعات الرأي

أظهر استطلاع جديد للرأي اجرته مؤسسة (أوبنيوم) لصحيفة "أوبزيرفر" اليوم الأحد، أن حزب العمال البريطاني الحاكم يتقدم على حزب المحافظين الحاكم بفارق 9 نقاط.

ومنح الاستطلاع حزب العمال 37% من أصوات الناخبين، وحزب المحافظين 28%، وشريكه الأصغر في الحكومة الائتلافية حزب الديمقراطيين الأحرار 9%، وحزب الاستقلال المعارض 16%.

وقال إن الموافقة الصافية على أداء رئيس الوزراء البريطاني، ديفيد كاميرون، والتي تمثل الفارق بين المؤيدين والمعارضين، تحسنت من (ـ 18) إلى (ـ 15) رغم انخفاض شعبية حزب المحافظين الذي يتزعمه، في حين تراجعت الموافقة الصافية على أداء زعيم حزب العمال، إد ميليباند، نقطة واحدة إلى (ـ 22).

وأضاف الاستطلاع أن الموافقة الصافية على أداء زعيم حزب الديمقراطيين الأحرار، نك كليغ، شهدت تحسناً طفيفاً ومن (ـ 46) الشهر الماضي، إلى (ـ 44) في تشرين الثاني/نوفمبر الحالي.

وأشار إلى أن 47% من الناخبين البريطانيين يعتقدون أن الحراك الاجتماعي باتجاه الحد من هيمنة الطبقة المتعلمة في المدارس الخاصة على السياسة والتجارة آخذ في التناقص في بريطانيا، بالمقارنة مع 22% يرون أنه آخر في التزايد.

ووجد الاستطلاع أن معظم ناخبي حزبي العمال والاستقلال و 48% من ناخبي حزب الديمقراطيين الأحرار يعتقدون أن الحراك الاجتماعي آخذ في التناقص، في حين يرى 35% من ناخبي حزب المحافظين بأنه آخذ في التزايد.

وقال أن الناخبين الشباب هم الأكثر اعتقاداً بزيادة الحراك الاجتماعي، في حين كان الناخبون البريطانيون فوق سن 54 عاماً الأكثر اعتقاداً بأنه آخذ في التناقص.

 

×