شعبية هولاند الادنى لرئيس فرنسي منذ 1958

أظهر استطلاع للرأي نشرت نتائجه الأحد صحيفة فرنسية ان شعبية الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند تراجعت في تشرين الثاني/نوفمبر ثلاث نقاط مئوية لتستقر عند 20%، في ادنى مستوى لرئيس فرنسي منذ تأسست الجمهورية الخامسة في 1958.

وبحسب الاستطلاع الذي اجراه معهد ايفوب ونشرته صحيفة "لو جورنال دو ديمانش" التي تصدر كل احد، فان شعبية هولاند تراجعت هذا الشهر الى مستوى قياسي في تاريخ الجمهورية الخامسة، ذلك ان ادنى مستوى شعبية لرئيس حتى اليوم كان مسجلا باسم الرئيس الراحل فرنسوا ميتران في ديسمبر 1991 وقد بلغ في حينه 22%.

ومعهد ايفوب هو الاقدم على الاطلاق بين معاهد استطلاع الرأي في فرنسا وهو يجري منذ تأسست الجمهورية الخامسة في 1958 استطلاعات رأي شهرية يقيس فيها مستوى شعبية رؤساء الجمهورية.

وتؤكد نتيجة هذا الاستطلاع المنحى الانحداري لشعبية الرئيس الذي انتخب في مايو 2012 والتي ثبتت في كل استطلاعات الرأي التي اجرتها حتى اليوم سائر المعاهد المتخصصة.

وكانت شعبية سلفه نيكولا ساركوزي بلغت ادنى مستوى لها في ابريل 2011 حين انحدرت الى 28%.

وبلغت نسبة الفرنسيين الذين قالوا في الاستطلاع انهم غير راضين عن اداء رئيسهم 79%، بارتفاع خمس نقاط عما كانت عليه في نيسان/ابريل والتي كانت كافية يومها لتحطيم الرقم القياسي الذي كان مسجلا باسم سلفه ساركوزي والذي يعود الى نيسان/ابريل 2012 (72% من الفرنسيين قالوا يومها انهم غير راضين عن رئيسهم).

 واجري الاستطلاع عبر الهاتف بين 8 و16 تشرين الثاني/نوفمبر على عينة من 1972 فرنسيا بالغا وفق نظام الحصص وبهامش خطأ تراوح بين نقطة واحدة و2.2 نقطة مئوية.

 

×