كرزاي يدعو طالبان للمشاركة في مناقشة معاهدة امنية مع واشنطن

دعا الرئيس الافغاني حميد كرزاي السبت متمردي حركة طالبان الى المشاركة في اللويا جيرغا، المجلس التقليدي الكبير الذي سيقرر الاسبوع المقبل بشأن بقاء وجود عسكري اميركي في البلاد بعد 2014.

وسيلتئم اللويا جيرغا خلال اربعة ايام اعتبارا من الخميس لبحث معاهدة امنية ثنائية تتفاوض بشأنها واشنطن وكابول منذ اشهر عدة.

وقال الرئيس الافغاني في مؤتمر صحافي عقده في كابول "نطلب (من المتمردين) المجيء للمشاركة في اللويا جيرغا من اجل التعبير عن وجهة نظرهم".

واضاف "انهم جزء من الشعب الافغاني ولهم الحق في المشاركة في هذا المجلس".

لكن حركة طالبان التي طردت من الحكم في 2001 على يد تحالف عسكري دولي بقيادة الولايات المتحدة، اعلنت انها تعتبر اللويا جيرغا "مهزلة" محذرة من ان المشاركين فيه "سيعاقبون" في حال موافقتهم على الاتفاقية.

وهذه الاتفاقية ستسمح للقوات الافغانية بالاعتماد على دعم اميركي خصوصا جوي بعد رحيل جنود الحلف الاطلسي المقدر عددهم ب75 الف عنصر بحلول نهاية العام 2014، ما يثير تخوفات من تجدد اعمال العنف في بلد تسيطر على قسم منه حركة طالبان المتمردة.

وفي تشرين الاول/اكتوبر وبعد مفاوضات مطولة في كابول اعلن الرئيس كرزاي ووزير الخارجية الاميركي جون كيري التوصل الى اتفاق جزئي بدون التمكن من تسوية كاملة لمسالة حساسة تتعلق بحصانة الجنود الاميركيين.

وكانت الولايات المتحدة تعتزم الابقاء على قوة في العراق بعد العام 2011 لكنها قامت في نهاية المطاف بسحب كل قواتها لان بغداد رفضت منحهم هذه الحصانة.