الامم المتحدة تدعو الى تسريع المساعدة الى ضحايا اعصار الفيليبين

طالبت منسقة شؤون الإغاثة في الأمم المتحدة فاليري اموس الخميس بضرورة تسريع المساعدة الى المنكوبين جراء الاعصار هايان في الفيليبين واصفة الوضع بانه "مفجع".

وقالت اموس في مانيلا "اعتقد اننا جميعا متأثرون جدا لاننا في اليوم السادس ولم نتمكن من الوصول الى الجميع"، مقرة بان المساعدات لم تبلغ مناطق سكانها "بأمس الحاجة للمساعدة".

واضافت "انه في الساعات الـ48 المقبلة، سيتغير هذا الوضع بشكل واضح".

ووصفت الوضع في الفيليبين بعد الاعصار هايان بانه "مفجع"، وذلك غداة زيارتها الى مدينة تاكلوبان، احدى اكثر المدن تضررا جراء الاعصار والواقعة في جزيرة لييتي.

وبعد ستة ايام من مرور احد اكبر الاعاصير في تاريخ الارض مصحوبا برياح بلغت سرعتها اكثر من 300 كلم في الساعة وامواج بارتفاع 5 امتار، تتزايد الانتقادات بشأن البطء في ايصال المساعدات الى المناطق المنكوبة التي يتخبط الناجون فيها بين الغضب واليأس.

ويحاول الالاف من سكان تاكلوبان المحرومين من المياه والمواد الغذائية الفرار في رحلات جوية نادرة في حين ان الجثث لا تزال تحت انقاض المباني المدمرة في المدينة، الامر الذي ينذر بمخاطر صحية.

وتابعت اموس "الذين تمكنوا من المغادرة قاموا بذلك. كثيرون غيرهم يحاولون. الناس بحاجة ماسة للمساعدة. يجب ان نقدم لهم المساعدة الان. باتوا يقولون انها تأخذ وقتا طويلا للوصول. اولويتنا الفورية (...) التأكد من سرعة توزيعها".

وقالت اموس ايضا "لدي شعور باننا تركنا الناس لمصيرهم، باننا لم نستطع الوصول بشكل اسرع لكن في الوقت عينه (...) رأيت بالامس ان عملياتنا تأخذ في الاتساع"، مبدية "تذمرها" من الوضع.

 

×