×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212

نتنياهو: الإعلان عن مخططات استيطانية يضر بجهود تل أبيب ضد إيران

أعلن رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، اليوم الأربعاء أن مخططات البناء التي تشمل 23 ألف وحدة سكنية جديدة في المستوطنات، وأعلنت عنها وزارة البناء والإسكان أمس، تلحق ضررا بجهود إسرائيل ضد التوصل إلى اتفاق بين الدول العظمى وإيران.

وقال نتنياهو في كلمة في الكنيست إن النشر عن هذه المخططات "يمس بالاستيطان ويؤدي إلى احتكاك لا حاجة له مع المجتمع الدولي في الوقت الذي نحاول فيه إقناع الكثيرين في المجتمع الدولي باتخاذ موقف آخر من إيران".

وكان نتنياهو قد أمر وزير البناء والإسكان، أوري أريئيل، أمس بتجميد نشر عطاءات تخطيط 23 ألف وحدة سكنية جديدة بالمستوطنات وطالبه بإعادة النظر في كيفية طرح العطاءات.

وقال "لقد بنينا خلال الشهور الأخيرة وطرحنا عطاءات شملت آلاف الوحدات السكنية، كما صادقنا على مخططات لبناء آلاف أخرى من الوحدات السكنية، وهذا لم يكن سهلا وليس سهلا القيام بذلك أبدا لكننا نفذنا ذلك من خلال استخدام العقل وبمسؤولية مثلما فعلنا في السنوات الأربع الماضية وصمدنا أمام ضغوط المجتمع الدولي".

وأضاف أنه "لا جدوى من إضافة خطوات ليست عملية وتتحدث عن الإمكانيات النظرية للبناء، وتؤدي إلى احتكاك بيننا وبين المجتمع الدولي، وهذه المخططات غير قابلة للتطبيق وليست جزءا من العملية (الاستيطانية) الحقيقية".

وحول إيران قال نتنياهو إنه "لا توجد إمكانيتين فقط، صفقة سيئة أو حرب، وهذا ليس صحيحا، وهناك إمكانية ثالثة وهي استمرار ضغوط العقوبات وحتى أنني أقول إن صفقة سيئة قد تؤدي إلى النتيجة الثانية ولكن لا يوجد أي سبب للاستسلام للإملاءات الإيرانية والتسرع" في التوقيع على اتفاق.

ورأى أن "إيران ترزح تحت ضغط اقتصادي صعب للغاية والأفضلية لدى من يمارسون الضغط، وبالإمكان التوصل إلى صفقة أفضل من أجل تفكيك القدرات النووية العسكرية الإيرانية، وهذا أمر لا يتم تحقيقه بواسطة الاقتراح الذي يبحثونه الآن في جنيف".