بوتين يزور كوريا الجنوبية لتعزيز التعاون بين البلدين

زار الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، اليوم الأربعاء، كوريا الجنوبية حيث التقى نظيرته بارك كون هيه في العاصمة سيول في أول زيارة له في ظل رئاسة بارك كون هيه .

وقالت وكالة الأنباء الكورية الجنوبية (يونهاب)، إن الزعيمين أصدرا عقب المحادثات، بياناً مشتركاً، أعلنا فيه التوصّل إلى اتفاق على بذل البلدين الجهود لتعزيز التعاون في ما يتعلق بمبادرة "أوراسيا" وإحلال السلام في شبه الجزيرة الكورية.

ووقّع الزعيمان إتفاقية خاصة بإلغاء تأشيرات الدخول بينهما، إلى جانب إتفاقية تنصّ على إنشاء مركز ثقافي روسي في كوريا الجنوبية، ومركز ثقافي كوري جنوبي في روسيا.

ودعا البيان "كوريا الشمالية إلى التوقيع على معاهدة حظر الأسلحة الكيميائية في أسرع وقت ممكن"، مؤكداً على أن "كوريا الجنوبية وروسيا ترفضان تطوير القدرات النووية والصاروخية الذي يتناقض مع دعوة المجتمع الدولي وقرارات مجلس الأمن الدولي".

ووقّع الرئيسان أيضاً على مذكرة تفاهم حول مشاركة شركات كورية جنوبية مثل "بوسكو للصلب" وشركة السكك الحديدية الكورية وغيرها، في مشاريع السكك الحديدية والموانئ في إطار مشروع التعاون اللوجستي بين "ناجين" في كوريا الشمالية و "هاسان" في روسيا.

يشار إلى أن المشاركة الكورية الجنوبية في المشروع اللوجستي بين كوريا الشمالية وروسيا من شأنه أن يكسر العقوبات المفروضة على كوريا الشمالية، ويحرّك العلاقات المجمّدة بين الكوريتين، حيث يشمل المشروع عمليات الصيانة للسكك الحديدية البالغ طولها 54 كيلومتراً التي تربط بين هاسان في الشرق الأقصى وميناء ناجين، وعمليات تحديث ميناء ناجين وغيرها.

يذكر أن مبادرة "أوراسيا" كانت قد اقترحتها بارك كون هيه، وهي رؤية تربط بين أوروبا و آسيا كقارة واحدة، سميت بـ"طريق الحرير السريع"، وهي شبكة من الطرق والسكك الحديدية تمتد من بوسان في منطقة أوراسيا في كوريا الجنوبية، وتعبر كوريا الشمالية ثم روسيا والصين وآسيا الوسطى، حتى تصل إلى أوروبا .

 

×