×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212

ليبرمان يدعو الى تهدئة الامور مع الولايات المتحدة حول ايران

قال وزير الخارجية الاسرائيلي افيغدور ليبرمان العائد الى منصبه الثلاثاء ان الوقت قد حان "لتهدئة الامور" مع الولايات المتحدة فيما يتعلق بالتوصل الى اتفاق حول الملف النووي الايراني. 

وقال ليبرمان خلال احتفال بعودته الى وزارة الخارجية بعد نحو عام "فيما يتعلق باختلافاتنا مؤخرا مع الولايات المتحدة فان الوقت قد حان لتهدئة الامور".

واضاف "أول لقاء عمل هذا الصباح خصصته لسفير الولايات المتحدة في اسرائيل دان شابيرو(...) العلاقات مع الولايات المتحدة هي حجر الزاوية (بالنسبة لاسرائيل) وبدونها لا يمكننا التحرك على الساحة الدولية".

واكد ليبرمان ان "علاقاتنا مع الولايات المتحدة جيدة ومستقرة ولا شيء يستطيع تغيير ذلك".

وتصاعدت حدة اللهجة في الايام الاخيرة بين اسرائيل وواشنطن اذ اتهمت الحكومة الاسرائيلية الادارة الاميركية بالتساهل مع ايران.

وقال ليبرمان في انتقاد مبطن لرئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو "من الطبيعي ان يكون هنالك خلافات في الرأي مع الولايات المتحدة (...) ولكن لا ينبغي التعبير عن هذه الاختلافات علنا".

وحذر نتانياهو الجمعة من ابرام اتفاق مع ايران عدوه اللدود خلال لقاء مع وزير الخارجية الاميركي جون كيري واصفا اياه "باتفاق سيء جدا" وقام بمساعدة وزرائه بمضاعفة التصريحات حول مخاطر تقديم التنازلات لايران.

وعاد ليبرمان زعيم حزب "اسرائيل بيتنا" اليميني المتطرف الى منصبه كوزير للخارجية  مساء الاثنين بعد ادائه اليمين الدستورية امام البرلمان الاسرائيلي بعد ان استقال منه في اواخر عام 2012 بعد توجيه تهم الاحتيال واساءة الائتمان اليه.

ونقل المراسل الدبلوماسي لصحيفة هارتس اليسارية عن مسؤولين اميركيين كبار تأكيدهم ان كيري ينوي اقامة "علاقات جيدة" مع ليبرمان.

وقبل مجيء كيري،كان لليبرمان خلافات كثيرة وعلاقات متوترة مع وزارة الخارجية الاميركية.

 

×