اليونان تصادر سفينة محملة اسلحة الى سوريا او ليبيا

اعلن وزير التجارة البحرية اليوناني الاثنين انه قرر مصادرة سفينة ترفع علم سيراليون تنقل اسلحة وذخائر يمكن ان تكون وجهتها سوريا او ليبيا.

وتم اعتراض السفينة الجمعة في جنوب شرق بحر ايجه.

وقال الوزير ميلتيادس فارفيتسيوتيس كما نقلت عنه وكالة الانباء اليونانية "بحسب الوثائق وتصريحات الطاقم والتي لا تتطابق حتى الان، كانت السفينة متجهة الى بلدان متوسطية في حالة حرب".

واضاف ان "الامم المتحدة تمنع تسليم اسلحة وذخائر لهذه البلدان".

وابحرت السفينة من اوكرانيا وكانت متجهة الى ميناء الاسكندرون في تركيا وفق قبطانها. لكن الوكالة اليونانية اوردت ان ميناءي طرطوس في سوريا وطرابلس في ليبيا تم ذكرهما كوجهة للسفينة في الوثائق التي سلمت للسلطات البحرية.

واضاف الوزير "نحن مضطرون الى احتجاز السفينة ما دام ذلك ضروريا. علينا توضيح وضع هذه السفينة المشتبه بها وحمولتها".

وعثر خفر السواحل اليونانيون على متن السفينة "نور ام" على عشرين الف بندقية كلاشنيكوف.

واوضح الوزير انه "لم يتم فتح كل صناديق الحمولة، لكن (السفينة) كانت تنقل اسلحة وذخائر".

وبعد اعتراضها قرب جزيرة سيمي اليونانية، تم اقتياد السفينة حتى جزيرة رودس حيث اوقف قبطانها التركي وافراد طاقمها السبعة وجميعهم هنود.

وذكرت الوكالة اليونانية انه يشتبه بان السفينة استخدمت في الماضي لنقل مخدرات.

 

×