اعدام علني لكوريين شماليين شاهدوا برامج تلفزيونية جنوبية

نفذت كوريا الشمالية في مطلع تشرين الثاني/نوفمبر عمليات اعدام علنية لحوالى 80 شخصا اتهم عدد منهم بمشاهدة التلفزيون الكوري الجنوبي وهو نشاط محظور تماما في الشمال، على ما اكدت صحيفة كورية جنوبية الاثنين.

واكدت صحيفة جونغانغ ايلبو المحافظة هذه المعلومات نقلا عن مصدر واحد رفض الكشف عن اسمه. لكن مجموعة من المنشقين الشماليين موجودة في الجنوب اكدت تلقيها معلومات تؤيد مقال الصحيفة.

وجرت الاعدامات في 3 تشرين الثاني/نوفمبر في سبع قرى عبر البلاد بحسب المصدر الذي وصف بانه "مطلع" على الشؤون الداخلية لكوريا الشمالية التي زارها مؤخرا.

ففي مدينة وونسان المرفئية (شرق) جمعت السلطات 10 الاف شخص في ملعب لمشاهدة تنفيذ الاعدام رميا بالرصاص في ثمانية محكومين، بحسب المصدر نقلا عن شاهد.

واعدمت اغلبية المحكومين بتهمة مشاهدة برامج تلفزيونية كورية جنوبية ادخلت سرا مسجلة على اقراص فيديو او مفاتيح ذاكرة يو اس بي. واتهم الاخرون بالدعارة.

وافاد موقع ديلي-ان كاي الاخباري الذي يديره منشقون شماليون ويملك شبكة واسعة من مصادر عبر مختلف انحاء كوريا الشمالية انه لا يملك معلومات بهذا الخصوص.

وافاد موقع نورث كوريا انتلكتوال سوليداريتي الذي يديره لاجئون شماليون كذلك ان عدة مصادر لديه اطلعته قبل اشهر على مشروع مقرر لحملة اعدامات علنية.

واعتبر مسؤول في الموقع ان "النظام يبدو كانه يخشى امكانية تبدل عقلية الناس ويحاول اخافتهم".

 

×