داوود أوغلو يصف السيستاني بـ'صمام أمان ضد الطائفية'

اشاد وزيرالخارجية التركي، احمد داود أوغلو، بمواقف المرجع الديني الشيعي الأعلى السيد علي السيستاني واصفا اياه بانه "صمام أمان ضد الطائفية".

وقال داوود أوغلو في مؤتمر صحافي عقده بمدينة النجف، اليوم الإثنين، اثر لقائه السيستاني "ابلغت المرجع تحيات كبارالمسؤولين في تركيا، بمن فيهم رئيس الجمهورية ورئيس الوزراء".

واضاف "المرجع السيستاني حمّلني بدوره تحياته الى الشعب التركي وساقوم بنقلها".

وتابع "نشد على يد المرجع وأيدي كبارالسياسيين من العقلاء في العراق، كي لا تتكرر مأساة كربلاء على العالم الإسلامي من جديد".

ولفت داوود أوغلو خلال المؤتمر الصحافي الذي حضره محافظ النجف، عدنان الزرفي، الى أن المرجع السيستاني دعا إلى منع الفتنة الطائفي، "ونحن نقدر جهوده في مكافحتها"، داعياً الى الوحدة بين المسلمين.

وكان وزيرالخارجية التركي وصل الى مدينة النجف صباح اليوم الاثنين في ثاني وآخر آيام زيارته الرسمية للعراق، والتي التقى في يومها الأول مع كبار المسؤولين والسياسيين العراقيين وبحث معهم سبل تعزيز العلاقات بين البلدين وتجاوز مرحلة الفتور التي سادتها مؤخراً، فضلا عن التباحث حول الوضع بالمنطقة.