كيري: الولايات المتحدة مصممة على منع ايران من امتلاك سلاح نووي

اشاد وزير الخارجية الاميركي جون كيري فجر الاحد ب"التقدم الذي تحقق" في المفاوضات حول الملف النووي الايراني، مؤكدا في الوقت نفسه ان الولايات المتحدة مصممة على منع طهران من امتلاك سلاح نووي.

وقال كيري للصحافيين في ختام مفاوضات مكثفة استمرت ثلاثة ايام بين ايران والدول الست الكبرى "جئنا الى جنيف بتصميم على التأكد من ان ايران لن تمتلك سلاحا ذريا وهذا يبقى هدفنا".

وعلى الرغم من عدم التوصل الى اتفاق حول البرنامج النووي الايراني، اكد كيري ان المفاوضين "حققوا تقدما كبيرا" في جنيف.

واضاف "لا شك لدي في اننا اصبحنا الآن اقرب (الى اتفاق) مع مغادرتنا جنيف".

واعلنت وزيرة خارجية الاتحاد الاوروبي كاثرين اشتون التي تترأس اجتماعات جنيف حول الملف النووي الايراني، فجر الاحد ان المفاوضات لم تسمح بابرام اتفاق وان اجتماعا جديدا حول هذا الملف سيعقد في 20 تشرين الثاني/نوفمبر.

وقالت "تحقق الكثير من التقدم ولكن لا تزال بعض المسائل عالقة"، مؤكدة ان "هدفنا هو التوصل الى نتيجة وسوف نعود كي نحاول التوصل الى هذه النتيجة".

وصرح كيري الذي قطع جولة في الشرق الاوسط ليشارك في المفاوضات انه لا يشعر بالاحباط لمغادرته جنيف بدون ابرام اتفاق.

وقال في مؤتمره الصحافي ان "بناء الثقة بين بلدين على خلاف حقيقي منذ فترة طويلة يحتاج الى الوقت"، في اشارة الى التوتر بين واشنطن وطهران منذ الثورة الاسلامية في 1979.

واضاف "نبذل جهودا شاقة لمحاولة تجاوز غياب الثقة، لمحاولة بناء الثقة".

وتابع ان المفاوضين يحاولون ايجاد طريقة "لتحقيق هذا الهدف والتأكد بدون ادنى شك من ان البرنامج (الايراني) برنامج نووي سلمي".

وردا على سؤال عن خلافات محتملة بين الولايات المتحدة وفرنسا في المفاوضات حول اتفاق يهدف الى ضمان الطابع السلمي للبرنامج  النووي الايراني، قال كيري "نحن موحدون في شعورنا بالحاجة الى لغة توضح الاشياء".

 

×