المحكمة العليا في المالديف تعلق الدورة الثانية من انتخابات الرئاسة

اعلنت المحكمة العليا في المالديف الاحد تعليق الدورة الثانية من الانتخابات الرئاسية التي كان من المقرر ان تجري اليوم اي في اليوم التالي للدورة الاولى التي هيمن عليها بشكل كبير الرئيس السابق محمد نشيد.

وقالت المحكمة ان "كل السلطات المعنية تبلغت بان الانتخابات المقررة هذا اليوم (اليوم الاحد) لا يمكن اجراؤها" وتكون هكذا قد قبلت طلب المرشح الذي حل ثالثا في الدورة الاولى.

وبعد الدورة الاولى التي جرت السبت، كان من المقرر ان تفتح مكاتب الاقتراع مجددا ظهر اليوم الاحد للدورة الثانية من الانتخابات الرئاسية وحسب ما ينص الدستور.

والانتخابات الحالية هي الثالثة التي تجرى لاختيار رئيس بعد اشهر على اضطرابات بسبب الانقلاب الذي وقع في شباط/فبراير 2012 واطاح برئيس الدولة المنتخب ديموقراطيا في البلاد عام 2008.

وقد حل الرئيس السابق وزعيم المعارضة محمد نشيد (46 عاما) الذي اطيح به في المرتبة الاولى السبت مع 45,08% من الاصوات. وكان سيواجه اليوم الاحد عبدالله يمين الذي حصل على 31,21% من الاصوات.

وقد حل قاسم ابراهيم وهو رجل اعمال ثري في المرتبة الثالثة وقدم طلبا الى المحكمة العليا لتعليق الدورة الثانية من الانتخابات الرئاسية وقد وافقت المحكمة على طلبه.

 

×