اعادة انتخاب الرئيس الطاجيكي امام علي الرحمن مع 83.6% من الاصوات

اعيد انتخاب رئيس طاجيكستان امام علي الرحمن بغالبية 83.6 في المئة من الاصوات لولاية رابعة، كما اعلنت اللجنة الانتخابية في هذا البلد في اسيا الوسطى الخميس.

وقالت اللجنة الانتخابية غداة الانتخابات ان "المرشح امام علي الرحمن حصد 3,23 ملايين صوت، اي 83,6 من اصوات الناخبين".

والرئيس الذي اعيد انتخابه لولاية من سبع سنوات على راس هذه الجمهورية السوفياتية سابقا، يتخطى بذلك ما حققه في الانتخابات السابقة في العام 2006 عندما حصد 79,3 بالمئة من الاصوات.

وفي الاجمال، فان ستة مرشحين تنافسوا في هذه الانتخابات التي رفضت احزاب المعارضة الرئيسية عن المشاركة فيها.

والمرشحون الخمسة الذين نافسوا امام علي الرحمن غير معروفين كثيرا لدى الجمهور. وبحسب مراقبين، فان هؤلاء المرشحين لم يكونوا سوى واجهة تستخدم لرفع شان شخص اخر والدلالة على تعددية الانتخابات.

ومنظمة الامن والتعاون في اوروبا التي اشارت في تقرير الى "عدم وجود حملة ظاهرة لمرشحين اخرين" باستثناء الرئيس المنتهية ولايته، ستنشر الخميس ملاحظاتها حول العملية الانتخابية.

وامام علي الرحمن (61 عاما) الذي يتولى رئاسة الدولة منذ 1992 عندما اطاح بحكومة ائتلافية تم تشكيلها على اثر سقوط الاتحاد السوفياتي، سيمضي ولاية رابعة جعلتها ممكنة تعديلات اجريت في 2003.

وتسمح هذه التعديلات له بالبقاء في السلطة حتى 2020.

ويتمتع امام علي الرحمن المدير السابق بشعبية ثابتة لانه وراء السلم الذي يعيشه الطاجيك بعد حرب اهلية دامية بين السلطة وحركة تمرد اسلامية في التسعينات.

لكن البلد شهد في ظل ادارته تراجع اقتصاده من سيء الى اسوأ. فقد غادر الاف الطاجيك بلادهم بسبب البؤس للعمل في الخارج وخصوصا في ورش في روسيا.