بان كي مون في النيجر ثاني محطة في جولته في بلدان الساحل

وصل الامين العام للامم المتحدة بان كي مون الاربعاء الى النيجر في ثاني محطة من جولته في منطقة الساحل التي بدات الثلاثاء في مالي.

وحطت طائرته في مطار نيامي في الساعة 10:30 (09:30 ت غ) وسط انتشار امني كبير في المطار وحول مقر الرئاسة حيث سيلتقي الامين العام رئيس النيجر محمد يوسف.

ويشارك بان كي مون بعد ذلك في اجتماع في قصر المؤتمرات في نيامي قبل ان يزور حضانة في وسط المدينة ويلقي خطابا امام الجمعية الوطنية.

ويتوقع ان يتطرق خلال خطابه الى الولادة اذ ان النيجر تشهد اعلى نسبة خصوبة في العالم (معدل 7,6 مولود لكل امراة) وهو ما يمثل تحديا كبيرا لمستقبل البلاد الفقيرة التي تعاني من ازمات غذائية متكررة لكنها تشهد نموا كبيرا.

وينتقل بان كي مون بعدها الى بوركينا فاسو حيث يواصل جولته الساحلية التي ستنتهي في تشاد.

واعلن بان كي مون الاثنين ان المجتمع الدولي سيظل "الى جانب شعوب مالي ومنطقة الساحل" الشاسعة التي يقدر عدد سكانها الاجمالي بثمانين مليون نسمة، منهم 17 مليونا عانوا خلال 2013 من انعدام الامن الغذائي وفق البنك العالمي.

وكانت الحرب التي تدور في شمال مالي والتي لها انعكاسات امنية وتجارية على البلدان المجاورة، من اسباب انعدام الامن الغذائي.

وينتقل الامين العام للامم المتحدة مع عدد من رؤساء هيئات افريقية ودولية مثل الاتحاد الافريقي والاتحاد الاوروبي والبنك الدولي والبنك الافريقي للتنمية. 

واعلن البنك الدولي والاتحاد الاوروبي خلال الايام الاخيرة انهما سيمنحان هذه المنطقة ستة مليار يورو لعدة سنوات مقبلة.

 

×