مقتل مدع عام في عمل "ارهابي" في جنوب شرق ايران

قتل مدعي عام مدينة محاذية لافغانستان في ولاية سيستان بلوشستان الايرانية صباح الاربعاء في "عمل ارهابي" على ما افادت مصادر قضائية.

وقال مدعي عام الولاية ابراهيم حميدي ان "مدعي عام زابل موسى نوري قتل بايدي مجهولين كما قتل سائقه في هذا العمل الارهابي"، على ما نقلت عنه وكالة فارس.

واوضح ان "المهاجمين اوقفوا سيارة المدعي العام واطلقوا النار عليها ببندقية كلاشنيكوف".

وغالبا ما تشهد ولاية سيستان بلوشستان التي تضم اقلية سنية كبيرة اعمالا مسلحة دامية تنفذها مجموعات سنية متطرفة وكذلك عصابات لتهريب المخدرات.

وفي 29 تشرين الاول/اكتوبر قتل اربعة من عناصر جيش العدل السني في اشتباك مسلح بعد اربعة ايام من هجوم على مركز لخفر الحدود الايراني قرب باكستان تبنته الحركة واوقع 14 قتيلا.

وبعد بضع ساعات تم شنق ثمانية متمردين سنيين وثمانية مهربي مخدرات في زهدان عاصمة الولاية.

 

×