×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212

السفيرة الأميركية بالأمم المتحدة: اتفاق الكيميائي لم يغيّر موقف واشنطن من الأسد

قالت مندوبة الولايات المتحدة إلى الأمم المتحدة سمانثا باور، اليوم الثلاثاء، إن اتفاق الأسلحة الكيميائية لم يغيّر موقف واشنطن تجاه الرئيس السوري بشار الأسد.

وأضافت باور بعد جلسة مشاورات مغلقة عقدها مجلس الأمن الدولي واستمع خلالها إلى إفادة من منسّقة البعثة المشتركة للأمم المتحدة ومنظمة حظر الأسلحة الكيميائية في سوريا، إن "اتفاق الأسلحة الكيميائية وتطبيقه لم يغيّرا موقف الولايات المتحدة تجاه الأسد"، وتابعت إن "الرجل الذي يستخدم الغاز ضد شعبه وصواريخ سكود وكل أشكال الإرهاب الأخرى لا يصلح لحكم هذا الشعب".

وأشارت إلى أن الاتفاق "يقضي على سلاح استخدمه الأسد وقواته لتحقيق تقدم عسكري تكتيكي. ويبقى تعهّد الولايات المتحدة، يشاطرها في ذلك زملائي في مجلس الأمن، هو ضمان عدم ترجمة الضوء الأحمر لأحد أنواع الأسلحة بأنه ضوء أخضر لاستخدام أسلحة أخرى".

وأضافت السفيرة الأميركية أن القضاء على الأسلحة الكيميائية في سوريا ليس بديلا عن إنهاء العنف.

وقالت باور إن البيان الرئاسي الذي أصدره مجلس الأمن الدولي الشهر الماضي حيث حث الحكومة السورية على تيسير التوسيع العاجل لنطاق عمليات الإغاثة بما في ذلك رفع العوائق البيروقراطية، وأضافت أن نظام الأسد فشل في الامتثال لمطالب المجلس.

وشدّدت السفيرة الأميركية على ضرورة أن يعمل أعضاء مجلس الأمن بنفس الإلحاح الذي أثارته قضية الأسلحة الكيميائية لمعالجة الوضع الإنساني المتدهور على الأرض في سوريا.

 

×