اربعة قتلى على الاقل في هجوم بالقنابل اليدوية على شيعة في باكستان

شن مسلحون هجوما بالقنابل اليدوية الاحد في شمال غرب باكستان مستهدفين اجتماعا قبليا للشيعة ما اسفر عن سقوط اربعة قتلى من هذه الطائفة التي تتعرض لاعمال عنف متكررة، على ما افادت السلطات.

ووقع الهجوم في وقت كان عدد من الشيعة مجتمعين لمحاولة تسوية خلاف حول ملكية اراض في احدى قرى منطقة اوركزاي احدى المناطق القبلية السبع الخارجة عن سيطرة الحكومة قرب الحدود مع افغانستان والتي تعتبر قاعدة خلفية لحركة طالبان.

وقال محمود اسلام المسؤول في السلطات المحلية لوكالة فرانس برس ان "ثلاثة مهاجمين وصلوا في سيارة جيب والقوا قنابل يدوية فرد حراس الاشخاص المجتمعين وقتلوا احد المهاجمين".

وتابع "قتل اربعة اشخاص واصيب اثنان اخران بجروح" مضيفا "كان ذلك على ما يبدو هجوما طائفيا لكننا نجهل في الوقت الحاضر هوية المهاجمين او المجموعة التي ينتمون اليها".

ووقع اعتداءان في مطلع العام في احياء شيعية من كويتا جنوب غرب باكستان اوقعا نحو مئتي قتيل وكانا الاعنف بين الهجمات التي تستهدف الاقلية الشيعية في باكستان.

ويمثل الشيعة حوالى 20% من سكان هذا البلد البالغ عددهم الاجمالي 180 مليون نسمة والذي يشهد اعتداءات دامية ينفذ معظمها متمردو حركة طالبان الذين يقاتلون قوات الامن بالرغم من العرض الذي قدمته لهم اسلام اباد بالتفاوض من اجل السلام.

 

×