كرزاي ينتقد توقيت تصفية حكيم الله محسود في غارة اميركية

صرح الرئيس الافغاني حميد كرزاي الاثنين ان تصفية حكيم الله محسود زعيم حركة طالبان الباكستانية الجمعة في غارة شنتها طائرة اميركية بدون طيار حصلت في توقيت "غير مناسب" مبديا امله بان لا يضر ذلك بالمساعي الجارية لاحلال السلام في المنطقة.

واعلنت الرئاسة في بيان ان كرزاي يرى ان غارة الطائرة بدون طيار على محسود "حصلت في توقيت غير مناسب ويأمل الا تتاثر عملية السلام بذلك".

واشار البيان الى ان كرزاي ادلى بهذا الموقف لوفد من الكونغرس الاميركي يقوم بزيارة لافغانستان.

وتلعب باكستان البلد المجاور النافذ الذي اعترف بسلطة طالبان حين حكمت كابول بين 1996 و2001، دورا اساسيا لتفادي اندلاع حرب اهلية جديدة في افغانستان بعد انسحاب قوات الحلف الاطلسي عام 2014.

وقتل حكيم الله محسود الثلاثيني الذي اصبح قائد حركة طالبان الباكستانية في 2009 مع اربعة من المقربين منه الجمعة في غارة شنتها طائرة بدون طيار قرب ميرانشاه كبرى مدن وزيرستان الشمالية، المنطقة القبلية شمال غرب باكستان التي تعتبر معقل الحركات الاسلامية المسلحة في المنطقة.

ويعتبر مقتل قائد الحركة المسؤولة على العديد من الاعتداءات التي اسفرت عن سقوط الالاف في باكستان منذ ست سنوات، نكسة بالنسمة للمقاتلين الاسلاميين وكذلك، على المدى القصير على الاقل، بالنسبة للحكومة التي كانت تراهن على مباحثات مع طالبان لاحلال السلام في البلاد.