طهران: موقع فوردو لتخصيب اليورانيوم من "الخطوط الحمر" لايران

نقلت وسائل الاعلام عن مسؤول ايراني اليوم الاحد قوله ان موقع فوردو لتخصيب اليورانيوم تحت الارض هو احد "الخطوط الحمر" لايران.

وقال علاء الدين بوروجردي رئيس لجنة السؤون الخارجية في مجلس الشورى الايراني ان القوى الكبرى "يمكنها وضع شروط مثل اغلاق موقع فوردو، لكن بالتأكيد موقع فوردو لن يغلق".

وبني موقع فوردو لتخصيب اليورانيوم تحت جبل في منطقة قم على بعد حوالى مئة كيلومتر جنوب طهران. ويقول خبراء ان عمقه يجعل من الصعب مهاجمته لتدميره.

ويضم الموقع حوالى ثلاثة آلاف من اجهزة الطرد المركزي يتم تشغيل حوالى 700 منها حاليا لتخصيب اليورانيوم بنسبة 20 بالمئة.

وتشكل مسالة تخصيب اليورانيوم واحدة من ابرز المسائل المثيرة لقلق اسرائيل والقوى الغربية التي تخشى ان يستخدم اليورانيوم المخصب بنسبة 20 بالمئة للحصول على يورانيوم مخصب بنسبة 90 بالمئة وهي النسبة اللازمة لصنع سلاح نووي.

وتنفي ايران باستمرار سعيها لصنع سلاح نووي.

وتؤكد ايران ان اليورانيوم الذي تخصبه مخصص لمفاعل بحوث في طهران كما تؤكد على حقها في تخصيب اليورانيوم على ارضها رغم مطالبة الامم المتحدة اياها بوقف البرنامج النووي الايراني وفرض عقوبات اقتصادية دولية.

وتطالب دول خمسة زائد واحد (الولايات المتحدة وبريطانيا وروسيا والصين وفرنسا والمانيا) التي تفاوض ايران من اجل تسوية دبلوماسية لازمة البرنامج النووي، طهران بوقف تخصيب اليورانيوم بنسبة 20 بالمئة.

واستؤنفت المفاوضات بين الجانبين في منتصف تشرين الاول/اكتوبر حيث عرضت ايران خارطة طريق للخروج من الازمة اتفق الطرفان على التكتم بشانها. وسيعقد اجتماع جديد بينهما في 7 و8 نوفمبر.

وقال بوروجردي "اوجدنا الشروط التي لا تفكر الولايات المتحدة واسرائيل فيها بعد الآن بمهاجمة مواقعنا النووية. صواريخنا ردعية. لا اهداف عدوانية لدينا في المنطقة لكن فوردو يشكل احد خطوطنا الحمر".