اعدام 16 متمردا شنقا في ايران ردا على هجوم على مركز حدودي

اعدم 16 متمردا "مرتبطين بجماعات مناهضة" لجمهورية ايران الاسلامية شنقا صباح السبت بعد هجوم قتل فيه ما لا يقل عن 14 عنصرا من حرس الحدود خلال الليل كما اعلن مسؤول قضائي محلي.

ونقلت وكالة فارس للانباء عن محمد مرضيه المدعي العام في محافظة سيستان بلوشستان ان "ستة عشر متمردا مرتبطين بجماعات مناهضة للنظام اعدموا شنقا هذا الصباح في سجن زهدان (كبرى مدن المحافظة) ردا على مقتل حرس الحدود في سرفان".

واضاف مرضيه "لقد حذرنا مجموعات المتمردين من ان اي هجوم يستهدف السكان المدنيين او افراد قوات الامن لن يبقى بدون رد".

وذكرت وكالة الانباء الطالبية (ايسنا) ان 14 من حرس الحدود الايراني قتلوا ليل الجمعة السبت في اشتباك على الحدود الباكستانية.

واكد نائب وزير الداخلية الايراني علي عبد الله هذه المعلومات واوضح ان الاشتباك تسبب به ايرانيون "اعضاء في جماعات مناوئة".

واضاف نائب الوزير الايراني "ان ثلاثة عسكريين احتجزوا رهائن واقتيدوا الى الجهة الاخرى من الحدود" في باكستان.

وقد وقع الاشتباك في منطقة جبلية وعرة المسالك يستخدمها مهربو مخدرات ومتمردون مسلحون بحسب وكالة الانباء الايرانية الرسمية (ايرنا).

 

×