×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212

كيري يحذر ايران بان "القول ينبغي الا يستبدل الفعل"

حذر وزير الخارجية الاميركي جون كيري الاربعاء في روما ايران من ان "القول ينبغي الا يستبدل الفعل" على الرغم من الانفتاح الذي تبديه الجمهورية الاسلامية حاليا في شان برنامجها النووي.

واضاف كيري انه ما زال من السابق لاوانه بحث تقليص العقوبات الدولية المفروضة على طهران التي ابدت انفتاحا وارادة للحوار في اثناء مباحثات جنيف في الاسبوع الفائت مع مجموعة 5+1 (الولايات المتحدة، روسيا، الصين، فرنسا، بريطانيا والمانيا).

وصرح كيري في حديث مقتضب مع الصحافيين قبل لقاء رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو في روما "علينا التاكد من ان الافعال التي تجرى واضحة فعلا وشفافة بالكامل، فامن العالم يعتمد على ذلك. وعلينا التاكد من ان البرنامج الجاري يتم في اطار عملية سلمية".

كما اعتبر انه ينبغي توخي الحذر حيال مؤشرات انفتاح ايران الاخيرة التي برزت بعد انتخاب الرئيس حسن روحاني.

واكد ان "اتفاقا سيئا أسوأ من عدم الاتفاق على الاطلاق"، مضيفا "علينا ان نبقى متيقظين".

وتريد مجموعة 5+1 ان توقف ايران تخصيب اليورانيوم بنسبة 20% الكفيلة باتاحة استخدامه عسكريا وان تفكك منشآتها القادرة على انتاج اسلحة نووية مقابل رفع العقوبات الدولية.

وعلى الرغم من "تحريك" العلاقات بين البلدين، فانه سيصعب على الرئيس الاميركي باراك اوباما ونظيره الايراني روحاني اقناع معسكريهما بان الاتفاق ممكن.

ومن المقرر ان يستمر لقاء كيري ونتانياهو ساعات وان يدور حول الانجازات التي ينبغي تحقيقها من اجل "حل بدولتين" في اطار المفاوضات الاسرائيلية الفلسطينية، على ما اعلن نتانياهو.

وصباحا التقى كيري رئيس الحكومة الايطالية انريكو ليتا ووزيرة الخارجية ايما بونينو حيث بحثوا طوال اكثر من ساعة الوضع في افغانستان وسوريا وليبيا والمفاوضات الاسرائيلية الفلسطينية.

كما تناولوا مسألة ممارسات جمع البيانات التي تقوم بها الولايات المتحدة حول العالم واعتراض اجهزة وكالة الامن القومي الاميركية ملايين البيانات الهاتفية في دول حليفة.

وافادت متحدثة باسم الحكومة الايطالية ان "هذه النقطة تناولت ضرورة التدقيق في صحة المعلومات المتداولة حاليا".

وتابعت ان الولايات المتحدة ابدت "تعاونا" في هذا الملف الذي اثار غضب باريس.

واكد نائب رئيس الوزراء ووزير الداخلية الايطالي انجيلينو الفانو "لدينا واجب الشفافية حيال المواطنين الايطاليين"، متابعا "علينا ان نعرف الحقيقة كاملة وان نقول الحقيقة كاملة من دون ان نسمح لاحد بتخويفنا".

ويقوم وزير الخارجية الاميركي مهندس استئناف الحوار المباشر بين اسرائيل والفلسطينيين، بجولة في اوروبا هذا الاسبوع بغية اعادة تحريك عملية السلام والتباحث بشأن النزاع في سوريا.

والتقى الاثنين في باريس نظيره السعودي الامير سعود الفيصل وكذلك وزير الخارجية القطري خالد بن محمد العطية قبل المشاركة الثلاثاء في اجتماع ل"اصدقاء سوريا" في لندن.

 

×