×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212

الجمهوريون يدعون الى تاخير تطبيق مشروع اوباما الصحي

يواصل خصوم باراك اوباما الجمهوريون الثلاثاء دعوة الرئيس الى ارجاء موعد تطبيق قانون الزامية الضمان الصحي اعتبارا من 2014، وذلك بسبب الخلل في عمل موقع الانترنت المنصوص عليه في صلب مشروع اصلاح النظام الصحي.

واوضح السناتور الجمهوري ماركو روبيو لشبكة تلفزيون "سي بي اس" الثلاثاء ان "القانون ينص بوضوح على ان الذين لن يكونوا قد سجلوا انفسهم للاستفادة من تغطية صحية العام المقبل، سيتوجب عليهم ان يدفعوا اموالا، بمثابة غرامة، لمصلحة الضرائب الاميركية".

وقال الجمهوري "من الظلم معاقبة اناس لانهم لم يشتروا منتجا يعجزون عن شرائه اليوم لان التكنولوجيا لا تعمل بشكل جيد ذلك ان الانترنت الذي يتعين عليهم استخدامه لشراء هذا المنتج لا يعمل بشهادة الرئيس نفسه".

واضاف "وبالتالي فاني ادعو بكل بساطة الى ارجاء هذا الواجب الى حين يؤكد المكتب المكلف بتدقيق حسابات الادارة ان الموقع قد تم انشاؤه وبات يعمل وعمل طيلة ستة اشهر متتالية".

واعتبارا من كانون يناير، سيكون كل الاميركيين مجبرين قانونا بان يكونوا مضمونين صحيا. والخمسون مليون اميركي غير المضمونين حاليا بات بامكانهم نظريا منذ الاول من اكتوبر الدخول الى الانترنت لاختيار تغطية صحية ذات كلفة تتوافق مع عائداتهم.

لكن بعد ثلاثة اسابيع من اطلاق هذه العملية، ما زالت مواقع الانترنت تعاني من قصور تقني يحول دون تمكن الناس من تسجيل اسمائهم او حتى الاطلاع على الخيارات المتوافرة.

واعلن اريك كانتور زعيم الغالبية الجمهورية في مجلس النواب الاميركي الاثنين "اذا كان من المستحيل الدخول الى موقع +اوباما كير+، فان تعليق مفعول الغرامة ضد الذين لم يتسجلوا ينبغي ان لا يثير جدلا".

واقر باراك اوباما الاثنين بان الموقع بطيء ووعد بمعالجة الامر. لكن البيت الابيض لم يعلن ارجاء تطبيق الزامية الضمان الصحي.

وقال المتحدث باسم الرئاسة الاميركية جاي كارني "اولا، لا يزال الوقت مبكرا بالنسبة الى الاجراء. نتحدث عن موعد نهائي في 15 فبراير او 31 مارس، ونحن اليوم في 21 تشرين الاول/اكتوبر".

الا ان كارني ذكر بان القانون ينص على ان اي شخص لا يتمكن من الدخول الى الانترنت لاسباب مختلفة، من اجل الحصول على تغطية بكلفة مقبولة، لن يتعرض للغرامة.

وعند الساعة 13,00 ت غ الخميس، استدعى الجمهوريون في مجلس النواب المسؤولين في الشركات العاملة من الباطن والذين اسهموا في وضع المواقع الالكترونية، الى جلسة استماع برلمانية. 
والاربعاء في 30 اكتوبر، سيكون دور وزيرة الصحة كاتلين سيبيليوس للاستماع الى اقوالها في مجلس النواب.

 

×