الشرطة التركية تفرق تظاهرة قرب حرم جامعي في انقرة

تدخلت الشرطة التركية ليل الجمعة السبت في انقرة لتفريق طلاب تظاهروا احتجاجا على بداية اشغال مثيرة للجدل لبناء طريق في الحرم الجامعي، وفق ما افاد مصور وكالة فرانس برس.

وبناء على أمر من بلدية العاصمة التركية بدأت الجرافات محاطة بتعزيزات امنية كبيرة تعمل في الساعة 22,00 بالتوقيت المحلي وتقتلع الاشجار لشق طريق وسط حديقة في جامعة الشرق الاوسط التقنية.

وسرعان ما تبلغ الطلاب ببداية تلك الاشغال فتجمع العشرات منهم امام سياج الجامعة وفق ما افادت وكالة دوغان للانباء.

واستعملت الشرطة الغازات المسيلة للدموع لتفريقهم.

ويثير هذا المشروع المطعون فيه، والذي سيتم خلاله اقتلاع ثلاثة الاف شجرة، ضجة في جامعة الشرق الاوسط التقنية في انقرة منذ عدة اسابيع.

وقد تدخلت قوات الامن في ايلول/سبتمبر مرارا لتفريق طلاب متظاهرين ومدافعين عن البيئة يعارضون المشروع.

ويحصل ذلك بعد التظاهرات الحاشدة المناهضة للحكومة في تركيا في حزيران/يونيو التي انطلقت من تعبئة مدافعين عن البيئة ضد تدمير حديقة جيزي العامة في اسطنبول القريبة من ساحة تقسيم.

وقمعت حكومة الاسلامي المحافظ رئيس الوزراء رجب طيب اردوغان بشدة تلك التظاهرات التي حشدت الالاف من الاشخاص طيلة ثلاثة اسابيع في العديد من كبرى مدن البلاد.

واشير لعدة تظاهرات مناهضة لاردوغان منذ ايلول/سبتمبر لكنها لم تكن حاشدة كسابقتها.

واحصى اتحاد اطباء تركيا ستة قتلى واكثر من ثمانية الاف جريح منذ بداية حركة الاحتجاج، واعتقل آلآف الاشخاص.

وفي تقرير صدر بداية الشهر نددت منظمة العفو الدولية "بانتهاكات حقوق الانسان على نطاق واسع" خلال قمع تلك التظاهرات.

 

×