تفجيران في تايلاند تسفر عن 10 جرحى احدهم مراسل فرانس برس

اسفر اعتداء مزدوج بالقنابل في جنوب تايلاند المضطرب عن عشرة جرحى السبت احدهم مراسل وكالة فرانس برس وثلاثة من زملائه، كما ذكرت الشرطة.

وقد وقع الانفجار الاول في منطقة ناراتيوات احد اقاليم جنوب تايلاند الذي ينشط فيه التمرد، واستهدف دورية للجيش. واسفر عن ستة جرحى بين الجنود اصابة ثلاثة منهم خطرة.

وعندما وصل الصحافيون في مرحلة ثانية، انفجرت عبوة ثانية على مقربة منهم، كما قال مداري توهالا، المصور التايلاندي لوكالة فرانس برس الذي ينقل وقائع النزاع في المنطقة، ثم نقل الى مستشفى ناراتيوات.

وقال "كنا نتحدث على قارعة الطريق. لا اعرف ماذا حصل، سمعت انفجارا قويا غير بعيد وعندما فتحت عيني رأيت اصدقائي المراسلين على الارض".

وقد اصابت شظايا القنبلة مصور وكالة فرانس برس في اذنه وفي ظهره. واصيب ايضا ثلاثة صحافيين آخرين يعملون لحساب وسائل اعلام محلية ومنهم صحافية.

وتتواصل هجمات التمرد بشكل يومي تقريبا في جنوب تايلاند، حيث اسفر النزاع عن اكثر من 5700 قتيل منذ 2004 في هذه المنطقة التي تسكنها اكثرية مسلمة وكانت ملحقة بماليزيا حتى مستهل القرن العشرين.

وتعثرت مفاوضات السلام بين المتمردين ولاسيما الجبهة الوطنية الثورية والسلطات التايلاندية.

ويتصدى المتمردون لما يعتبرونه تمييزا  ضد سكان من اتنية ماليزية تدين بالاسلام في بلد يشكل البوذيون القسم الاكبر منه.