والد ادوارد سنودن يصل الى موسكو

وصل والد ادوارد سنودن المطلوب في الولايات المتحدة بتهمة التجسس صباح الخميس الى موسكو، وفق لقطات بثها التلفزيون الروسي.

ووصل لون سنودون الى مطار موسكو تشيريميتييفو حيث كان في استقباله اناتولي كوتشيرينا المحامي الروسي لابنه.

وصرح لون سنودن "انا هنا لمقابلة كوتشيرينا ومعرفة المزيد حول وضع ابني".

واعرب عن "الامل في ان تتاح لي فرصة مقابلة ابني" مضيفا انه ليس متاكدا من ذلك.

وقال "انا ممنون جدا لان ابني حر وفي أمان".

وشكر لون سنودن خصوصا الرئيس فلاديمير بوتين لانه استقبل ابنه في روسيا.

وبشان نوايا ابنه قال سنودن "ليس لدي اي فكرة حقا".

وتابع يقول "لست متأكدا من عودة ابني الى الولايات المتحدة"، مشددا على ان "هذا قراره، وهو راشد".

من جانبه اعلن المحامي كونشيرينا ان لون سنودن ضيفه في روسيا وانه "سيبذل كل ما في وسعه كي يشعر بالراحة".

وقد حصل سنودن في الاول من اب/اغسطس على اللجوء الموقت الى روسيا لمدة سنة بعد ان قضى اكثر من شهر في منطقة الترانزيت في مطار تشيريميييفو بموسكو التي وصل اليها في 23 حزيران/يونيو قادما من هونغ كونغ.

وطالبت واشنطن مرارا بتسليمها سنودن الملاحق بتهمة التجسس لانه كشف معلومات خطيرة حول المراقبة الالكترونية التي تمارسها الولايات المتحدة عالميا.

ولم يظهر ادوارد سنودن منذ حصوله على اللجوء.

ونشر موقع الكتروني روسي الاثنين صورة قال انها الاولى لمستشار الاستخبارات الاميركية السابق المختفي في روسيا.

وظهر في الصور رجل يشبه خبير المعلوماتية الاميركي وهو يرتدي سروال جينز وقميصا ويدفع عربة في موقف للسيارات في سوبرماركت.

 

×