×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212

الخارجية الفرنسية تكشف عن خطف صحافيين فرنسيين جديدين في سوريا

كشفت وزارة الخارجية الفرنسية، اليوم الأربعاء، أن صحافيين فرنسيين جديدين اختطفا في سوريا منذ يونيو الماضي.

وقالت الخارجية في بيان إن المراسل نيكولا هينان، والمصوّر بيار توريس، محتجزان في سوريا.

وأضافت "احتراماً لرغبة العائلتين، تم تأجيل الإعلان عن اختطافهما حتى الآن، وأبقي ذلك سرياً حتى الساعة".

وأشارت إلى أنه في يوم اختطافهما في 22 يونيو الماضي، كان هينان يعد تقريراً لصالح صحيفة (لو بوان) وقناة (أرتي) وكان توريس يعتزم تغطية انتخابات تنظمها بلدية الرقة.

وقالت إنه كما الحال بالنسبة للصحافيين ديديي فرنسوا، وإدوار الياس، اللذين اختطفا في 6 حزيران/يونيو، تعمل كافة أجهزة الدولة من أجل التوصّل إلى تحريرهما.