اعتقال 8 نواب اميركيين خلال مظاهرة حول الهجرة

اعتقل عشرات الاشخاص بينهم ثمانية نواب اميركيين الثلاثاء خلال مظاهرة في واشنطن لمطالبة الكونغرس الاميركي بالتصويت على اصلاح حول الهجرة.

وحملت هذه التطورات البيت الابيض على توجيه نداء الى النواب كي يتوصلوا الى تسوية باسرع وقت ممكن واعادة التركيز على "نظام الهجرة" في الولايات المتحدة بالعمل على تبني الاصلاح المتوقف حاليا في الكونغرس بسبب عدم موافقة مجلس النواب عليه.

وافاد مراسل وكالة فرانس برس ان عشرات المتظاهرين الذين قطعوا جادة قرب مبنى الكابيتول، مقر البرلمان الاميركي، اعتقلوا واوثقت الشرطة ايديهم بقيود بلاستيكية.

وشارك حوالى عشرة الاف شخص حسب المنظمين الثلاثاء في هذه "المسيرة من اجل كرامة واحترام المهاجرين" والتي جرت السبت في 160 مدينة اميركية.

ويطالب المتظاهرون الكونغرس باقرار الاصلاح الذي يتيح لـ11 مليون شخص بدون اوراق بينهم سبعة ملايين مكسيكي يقيمون في الولايات المتحدة الحصول على وضع موقت مع اوراق ثبوتية.

وتبنى مجلس الشيوخ الذي يهيمن عليه الديموقراطيون الاصلاح في حزيران/يونيو ولكن مجلس النواب الذي يهيمن عليه الجمهوريون يعمل على صيغته.

وشدد المتحدث باسم البيت جاي كارني في بيان على كون القلق حيال موضوع الهجرة من شأنه ان يذكر بان الوقت قد حان "لمجلس النواب كي يسمح للحكومة بان تستأنف عملها وان تدفع ما يتوجب عليها وان يستأنف العمل من  اجل اطلاق عجلة الاقتصاد".

واضاف "حان الوقت كي يضع الجمهوريون في مجلس النواب قناعاتهم السياسية جانبا وان ينضموا الى الديموقراطيين من اجل اقرار قانون الهجرة وتعزيز الاقتصاد".