نيروبي تعرض مكافأة مالية لمن يدلي بمعلومات عن اعتداء وست غيت

عرضت الشرطة الكينية الأحد مكافأة مالية قدرها 500 الف شيلينغ (حوالى 4300 يورو) لمن يدلي بمعلومات عن مالكي سيارة يعتقد انها استخدمت من قبل المتطرفين الاسلاميين الذين هاجموا مركز وست غيت التجاري في العاصمة نيروبي نهاية سبتمبر.

واوضحت الشرطة ان السيارة ذات لوحة التسجيل "كي ايه اس 575 اكس" كانت تحتوي على متفجرات.

وبحسب قائد شرطة مكافحة الارهاب بونيفاس موانيكي فان السيارة يملكها شخصان هما عبد القادر حارث محمد، وهو كيني يعرف ايضا باسم آخر هو محمد حسين، والصومالي ادب دهيك ويعرف ايضا باسمين اخرين هما عبدي علي وعبد الله دوغون سوبو.

وقال موانيكي ان "كل معلومة يتم ابلاغنا بها سيتم التعامل معها بمطلق السرية".

واضاف ان "السيارة كانت تحتوي على متفجرات ونحن نبحث عن مالكيها" اللذين تعتقد الشرطة انهما اشترياها في مطلع سبتمبر.

واوقع الهجوم على مركز وست غيت التجاري في 21 سبتمبر 67 قتيلا على الاقل. واشار الصليب الاحمر الكيني ايضا الى ان 39 شخصا لا يزالون في عداد المفقودين.

وهذا الاعتداء الاسوأ في كينيا منذ الهجوم على السفارة الاميركية في نيروبي الذي اوقع اكثر من 200 قتيل في 1998، تبناه الاسلاميون الصوماليون الشباب المتحالفون مع تنظيم القاعدة.

وقال الشباب انهم قاموا بذلك ردا على التدخل العسكري الكيني في جنوب الصومال في نهاية 2011.

وتوعدوا بالضرب بشكل اقوى اذا لم تسحب نيروبي قواتها من الصومال.

 

×