رئيسة الارجنتين تعاني من "رضة دماغية" وبحاجة للراحة لمدة شهر

طلب اطباء رئيسة الارجنتين كريستينا كيرشنر منها ان تخلد للراحة لمدة شهر بعدما اكتشفوا انها تعاني من رضة دماغية ناجمة عن حادث سقوط تعرضت له في اغسطس الفائت، كما اعلن المتحدث باسمها السبت.

وقال المتحدث الفريدو سوتشيمارو ان كيرشنر (60 عاما) التي "تعرضت لاصابة في رأسها في 12 اغسطس اجريت لها يومها فحوصات لم يظهر فيها شيء"، ولكن فحوصات جديدة اجريت لها السبت كشفت وجود ورم دموي مزمن تحت الجافية وبناء عليه "طلب منها الاطباء الخلود للراحة لمدة شهر".

ولكن المتحدث اضاف ان الاطباء لم يطلبوا من كيرشنر الخلود للراحة التامة، من دون ان يوضح ما هي النشاطات التي سيسمح لها بممارستها.

وأضاف ان الرئيسة التي تحكم البلاد منذ 2007 (انتخبت لولاية ثانية في 2011 وهي اول امرأة تتبوأ هذا المنصب عبر انتخابات ديموقراطية في الارجنتين)، ستخضع لعلاج تكميلي.

ولم يوضح المتحدث ما اذا كان نائب الرئيسة امادو بودو سيتولى ايا من مهام كيرشنر خلال فترة الراحة.