×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212

اوباما يهاجم بشدة رئيس مجلس النواب الجمهوري

شن الرئيس الاميركي باراك اوباما هجوما شديد اللهجة الخميس على الرئيس الجمهوري لمجلس النواب جون بوينر محملا اياه مع فريقه الجمهوري مسؤولية شلل الدولة منذ ثلاثة ايام.

وقال اوباما في كلمة القاها في روكفيل في ولاية ميريلاند وهي ضاحية تقع في شمال غرب واشنطن موجها كلامه الى الجمهوريين "اذهبوا الى التصويت، اوقفوا هذه المهزلة وضعوا حدا للشلل".

واضاف "ان الشيء الوحيد الذي يشل الدولة، الشيء الوحيد الذي يمنع الناس من العودة الى العمل، الشيء الوحيد الذي يمنع الشركات الصغرى والمتوسطة من الحصول على قروض، الشيء الوحيد الذي يمنع كل ذلك من الحدوث خلال الخمس دقائق المقبلة هو ان جون بوينر لا يريد حتى السماح بحصول تصويت على مشروع القانون (حول الموازنة) لانه لا يريد ان يغضب المتطرفين في حزبه".

وكان بوينر التقى مساء الاربعاء اوباما مع زعماء كتل الكونغرس في البيت الابيض وصرح في ختام الاجتماع ان الرئيس اوباما "كرر مرة جديدة انه لا يريد التفاوض".

وبسبب عدم الاتفاق على مشروع الموازنة في الكونغرس اقفلت الادارات العامة في البلاد ابوابها جزئيا منذ صباح الثلاثاء.

ويعارض الجمهوريون مشروع الضمان الصحي الذي اقره اوباما عام 2010 ودخل قسم اساسي منه حيز التفنيذ الثلاثاء، لذلك يرفضون التصويت على الموازنة ما لم يتم الغاء التمويل الخاص بهذا المشروع.

كما ذهب النواب الجمهوريون الى حد التهديد بانهم سيرفضون رفع سقف الدين الضروري حسب وزارة الخزانة قبل السابع عشر من اكتوبر ما لم يلغ تمويل مشروع الضمان الصحي.

وفي حال لم يوافق الكونغرس على رفع سقف الدين فان الولايات المتحدة ستجد نفسها في وضع العاجزة عن السداد ابتداء من هذا التاريخ.

ومرة اخرى جدد اوباما القول بانه لن يوافق على "طلبات الفدية" من قبل الجمهوريين ورفض التفاوض حول سقف الدين.

 

×