تخلف الولايات المتحدة عن السداد قد يكون "كارثة"

حذرت وزارة الخزانة الاميركية الخميس من ان تخلف الولايات المتحدة عن سداد ديونها "قد يكون سابقة وكارثة محتملة" مع انعكاس تداعيات قد تكون اكثر خطورة من الازمة المالية في 2008.

وقالت الوزارة في تقرير قبل اسبوعين من الموعد النهائي المحدد في 17 تشرين الاول/اكتوبر عندما سيتعين على الكونغرس رفع سقف الدين تحت طائلة تخلف الولايات المتحدة عن السداد، ان "سوق التسليف قد يتجمد وقيمة الدولار قد تنهار واسعار الفائدة الاميركية قد ترتفع بقوة ما يقود الى ازمة مالية وانكماش سيذكران باحداث 2008 وحتى اسوأ من ذلك".

 

×