غامبيا تنسحب من منظمة الكومنولث

اعلنت حكومة غامبيا مساء الاربعاء انسحاب هذا البلد من منظمة الكومنولث مع اثر فوري مؤكدة انها "لن تكون ابدا" عضوا في "منظمة استعمار جديد".

وقال بيان للحكومة ان "الرأي العام تبلغ بان حكومة غامبيا انسحبت من مجموعة دول الكومنولث باثر فوري".

واضاف البيان "ان الحكومة تنسحب من الكومنولث بصفتها كعضو وقررت ان غامبيا لن تكون ابدا عضوا في مؤسسة استعمار جديد ولن تكون ابدا طرفا في مؤسسة تشكل امتدادا للاستعمار" موضحة ان قرارها صدر "باثر فوري"، دون مزيد من التوضيح لدواعي القرار.

ولم يكن بالامكان الاتصال باي عضو في الحكومة مساء الاربعاء للحصول على توضيح حول هذا القرار.

ولكن مسؤولا في وزارة الخارجية الغامبية فضل عدم الكشف عن هويته قال لوكالة فرانس برس ان هذا القرار يتفق مع توجهات الحكومة التي رفضت في نيسان/ابريل 2012 اتفاقا اقترحه الكومنولث كي تشكل بانجول لجانا حول حقوق الانسان والاعلام والتصدي للفساد.

وفي نيسان/ابريل 2012، توجه الامين العام لمنظمة الكومنولث الى بانجول حيث التقى الرئيس الغامبي يحيى جاميه ومسؤولين حكوميين اخرين.

في لندن، قال متحدث باسم وزارة الخارجية البريطانية مساء الاربعاء ان "القرارات المتعلقة بالانتماء الى الكومنولث تعود الى حكومة كل بلد عضو".

واضاف "اننا نأسف كثيرا بان تقرر غامبيا او اي بلد اخر، الخروج من الكومنولث".

 

×