كوريا الشمالية تنتقد "العدوانية المجنونة" لسيول بعد عرض عسكري

نددت كوريا الشمالية الاربعاء ب"العدوانية المجنونة" من جانب كوريا الجنوبية غداة العرض العسكري الضخم الذي اقيم في سيول احياء للذكرى السنوية الـ65 لانشاء القوات المسلحة الكورية الجنوبية.

وشهد العرض العسكري استعراضا لقطع عسكرية ثقيلة منها دبابات وقاذفات صواريخ واليات نقل جند وطائرات مقاتلة اضافة الى مشاركة عدد كبير من الجنود، وذلك بحضور وزير الدفاع الاميركي تشاك هيغل الذي جاء الى سيول ليؤكد دعم واشنطن لها في مواجهة بيونغ يانغ.

وعرضت كوريا الجنوبية في هذه المناسبة جزءا من اسلحتها المتطورة بينها صاروخ جوال (كروز) قادر على القيام بضربات موضعية على مراكز الثقل الاساسي في الحكم الكوري الشمالي. ويعتبر هذا النوع من الاستعراضات امرا مألوفا في كوريا الشمالية، لكن مع ذلك فإن النظام الشيوعي في بيونغ يانغ لم يتوان عن التنديد بما اعتبره استفزازا من جانب سيول.

وعنونت الصحيفة الرسمية الكورية الشمالية (رودونغ سينمون) الناطقة باسم الحزب الوحيد في البلاد "الدمى (في يد الولايات المتحدة) نظموا تظاهرة عدوانية مجنونة".

واعتبرت الصحيفة ان العرض العسكري يرمي الى تعزيز "التواطوء العسكري" بين كوريا الجنوبية والولايات المتحدة والى "تزخيم الاستعدادات لمهاجمة الشمال"، مشيرة الى ان سيول وواشنطن "تدمران الحوار بين الكوريتين".

وادت التجربة النووية الكورية الشمالية الثالثة في شباط/فبراير الى عودة سريعة للتوتر على شبه الجزيرة الكورية مع تصويت في مجلس الامن الدولي على عقوبات جديدة -- وافقت عليها الصين، الحليف الرئيسي لبيونغ يانغ.

وخفت حدة التوتر في الاسابيع الاخيرة الا ان كوريا الجنوبية لا تزال تلتزم الحذر. وقالت الرئيسة الكورية الجنوبية بارك غوين هيه ان "الوضع في شبه الجزيرة الكورية (...) خطير للغاية". كذلك ندد نائب وزير الخارجية الكوري الشمالي باك كيل يون الثلاثاء من على منبر الجمعية العمومية للامم المتحدة بما اعتبره "عجرفة" و"عشوائية" سياسة الولايات المتحدة التي "تضر بالسلام والامن".