×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212

كوريا الشمالية تندد ب "عجرفة" واشنطن وتنتقد سيول

نددت كوريا الشمالية الثلاثاء من على منبر الجمعية العامة للامم المتحدة ب "العجرفة" و"السياسة المعادية" للولايات المتحدة وانتقدت كوريا الجنوبية بسبب "مقاربتها التصادمية".

وتتزامن هذه التصريحات مع زيارة وزير الدفاع الاميركي تشاك هيغل الاثنين للمنطقة المنزوعة السلاح بين الكوريتين. وحضر الوزير الاميركي الثلاثاء في سيول اكبر عرض عسكري لكوريا الجنوبية منذ عقد من الزمان.

وقال نائب وزير الخارجية الكوري الشمالي باك كيل-يون امام الجمعية العامة "ان الحلقة المفرغة من التوتر تعود بجذورها الى السياسة المعادية للولايات المتحدة حيال كوريا الشمالية" مؤكدا ان "الوسيلة الوحيدة لضمان امن دائم في شبه الجزيرة الكورية هي وضع حد لسياسة الولايات المتحدة المعادية".

واضاف "ان العجرفة والتعسف لبلد ما وخصوصا (الولايات المتحدة) هي التي تضر بالسلم والامن ، ويجب ان يرفض ذلك في العلاقات الدولية اذا اردنا تحقيق تعاون حقيقي".

وطلب الوزير الكوري الشمالي من واشنطن "ان تحترم سيادة كوريا الشمالية" وان ترفع "كافة العقوبات والتهديدات العسكرية".

كما انتقد "المقاربة التصادمية التي تعود الى زمن آخر" التي قال ان كوريا الجنوبية تعتمدها و"تنذر باعادة العلاقات الى مرحلة مدمرة".

وندد بالخصوص ب "تبني قرار ظالم في الامم المتحدة في يناير" الماضي ضد بلاده بعد قيامها بعملية "اطلاق شرعي لقمر صناعي" ما اعتبرته واشنطن وحلفاؤها بمثابة تجربة صاروخية.

واضاف الوزير ان ذلك "يشكل مثالا للطريقة التي يتم بها حرف عمل مجلس الامن" منددا ب "تلاعب الولايات المتحدة".

وادى قيام كوريا الشمالية بثلاث تجارب نووية كان آخرها في شباط/فبراير واطلاق صواريخ، الى فرض سلسلة من العقوبات الدولية عليها.